ابحث هنا وسوف تجد طلبك

صعوبات العيش في كندا (8 سلبيات تواجه المهاجرين في كندا)

إذا كنت تفكر في الهجرة، فبالتأكيد ستكون كندا إحدى الخيارات الأولى في اختياراتك، فهي تعتبر من أكثر البلدان جذباً للمهاجرين، سواء للبحث عن فرص عمل أو للدراسة أو العيش والاستقرار فيها، حيث تقدم الحكومة الكثير من الخدمات المميزة للمهاجرين، ومع ذلك فإنه لا تزال كندا لديها بعض العيوب أو السلبيات العيش فيها، وقد تكون عيوب الهجرة إلى كندا أو سلبيات الحياة في كندا مفاجأة للكثير، ظناً بأن كندا خاليا من العيوب لذلك موضوع مقالنا اليوم سنتعرف من خلاله على أهم 8 سلبيات العيش في كندا.

فإذا كنت تتساءل هل الحياة صعبة في كندا؟ او بالأحرى تريد معرفة ما هي سلبيات العيش في كندا؟ سواء سلبيات الدارسة أو الهجرة أو للباحثين عن الإستقرار في البلاد، فهذا المقال موجه لك، حيث سنعرض لكم أهم 8 سلبيات الحياة في كندا.

صعوبات العيش في كندا (8 سلبيات تواجه المهاجرين في كندا)

احتلت كندا في الفترة الأخيرة المراكز الأولى بالتصنيف الأخير بين الدول التي تحتوي على مستوى عالي من المعيشة والخدمات الاجتماعية حيث تستقبل البلد الالاف من المهاجرين او من طالبين العمل في كندا ومن جميع ارجاء العالم

حيث عملت كندا على رفع مستوى المعيشة وتقديم كافة الخدمات التي يحتاجونها من اجل التمتع برفاهية تامة وحياة رغيدة الى جانب التأمينات الصحية والعديد من المميزات الأخرى الممنوحة لهم

لذلك يسأل الكثير عن كيفية الهجرة الى كندا والحصول على إقامة فيها ولكن يغفل الكثير من الأشخاص عن السؤال عن الصعوبات والتحديات التي يمكن مواجهتها بالهجرة الى كندا، في هذا المقال اليوم سنقوم بتقديم ابرز الصعوبات التي يواجهها المهاجر الى كندا.

ما هي الصعوبات والتحديات التي يواجهها المهاجرين في كندا؟

فيما يلي سنعرض لكم أشهر 8 سلبيات تواجه المهاجرين في كندا, وهي كالتالي:

1. شروط العمل داخل كندا

إذا كنت مهاجراً من اجل العمل في كندا فسوف تجد بعض الصعوبات في البحث عن عمل حيث في حال كانت لديك خبرات عمل في مهنة ما فإن كندا في معظم الأوقات لا تقوم بالاعتراف على الخبرات التي اكتسبها المهاجر خارج أراضيها

لذلك يضطر العديد من المهاجرين الى اللجوء الى عمل اخر ومن الممكن ان تكون الوظيفة غير مناسبة له ولكن من اجل ان يحقق الاكتفاء الذاتي من الاحتياجات المعيشية في كندا.

قد يهمك: حقائق يجب أن تعرفها عن القانون الكندي

2. وجود مبدأ "احقية العمل للكنديين أولاً"

في الواقع ان مبادئ العمل في كندا مختلفة نوعاً ما عن غيرها من الدول حيث على الرغم من نقص اليد العاملة الأجنبية في البلاد الا ان الحكومة تتجه بشكل دائم الى تفضيل توظيف الكنديين عن العمال الأجانب وهذا السبب كانت وقد رجحته هيئة المواطنة والهجرة الكندية CIC

وكانت نتائج هذا القانون الصادر عن الحكومة له بعض الإيجابيات وبعض السلبيات الأخرى حيث قد حققت بالفعل إصلاحات لسوق العمل من حيث زيادة نسب التوظيف بين الكنديين ومع هذا كان هناك بعض من أصحاب العمل لا يحبذون القانون حيث يرغب العديد منهم في توظيف بعض العمال والمهاجرين الأجانب الذين يمتلكون خبرات عملية مميزة.

3. الطقس في كندا

قد تستغرب من وضعنا لخيار الطقس من بين الصعوبات التي يواجهها المهاجر في كندا، ولكن في الحقيقة ان الطقس في كندا بارد جداً حيث تنخفض درجات الحرارة فيه الى ما دون الصفر لذلك يصعب على المهاجر التأقلم مع مثل هذه الطقس وخصوصاً إذا كان المهاجر قادم من بلادي درجات الحرارة فيها اما معتدلة او مرتفعة.

4. العادات والتقاليد

يرغب الكثير من الناس بالتعرف على ثقافات جديدة وهذا ما يسمى الانفتاح الثقافي ولهذا الانفتاح ميزاته وسلبياته الا ان العديد من المهاجرين يعتبرونه نقطة سلبية في رصيد الهجرة ويعود ذلك الى ان هناك اختلاف واضح وكبير بين المهاجر وبين عادات وتقاليد البلد ويظهر هذه الاختلاف أكثر في الفروقات الثقافية والاجتماعية والتاريخية بين الطرفين

ولكننا لا نقصد في كلامنا هذا الشعب الكندي بشيء حيث إن من المعروف بين الناس ان معاملة الشعب الكندي للأجانب لطيفة وراقية ، ولكن من الممكن ان يسبب هذا الفرق الكبير بالعادات الى انعزال المهاجر وتقليل الاختلاط مع العالم الخارجي.

قد يهمك: منظمات تساعد على الهجرة إلى كندا

5. تكلفة المعيشة المرتفعة

في الواقع ان المعيشة مرتفعة بعض الشيء في كندا حيث تفرض الحكومة الكندية على المهاجرين بعض الخصومات والضرائب وتصل هذه الضرائب بما يقارب 20% او 30% من دخل المهاجر ويتم تحديد نسبة الضرائب وفقاً لمصادر الدخل التي تعمل بها

وإذا كان المهاجر يقوم بشراء البضائع يجب ان يدفع ضريبة تصل الى 15% الى جانب ان هناك بعض التكاليف المرتفعة في الراعبة الصحية والتأمينات الصحية التي يحتاجها المهاجر حيث تعد الرعاية الصحية من الخدمات التي تخضع لها الفواتير الضريبية وهي مرتفعة نوعاً ما على الرغم من ان نظام الرعاية الصحية المخصص للمهاجرين يحتاج فترة طويل انتظار طويل من اجل العلاج ، لذلك تعد المعيشة في كندا مرتفعة بعض الشيء.

للمزيد: المصروف الشهري في كندا (تكاليف المعيشة في كندا)

6. جودة الانترنت الضعيفة

على الرغم من ان جميع الخدمات التي تقدمها الحكومة الكندية عالية الرفاهية وفي مستوى متقدم الا ان جود الانترنت منخفضة بعض الشيء مقارنة مع الدول الأخرى التي توفر الانترنت بسرعات عالية لشعوبها وللمهاجرين كما ان أسعار اجرة الانترنت عالية ولا يوجد فرق في الأسعار بين الانترنت العادي او من الانترنت الموجود على الموبايل من خلال شركات الاتصالات ويصل سعر الانترنت المفعل في الهاتف المحمول الى 60 دولار كندي والانترنت العادي الى 80 دولار كندي.

7. صعوبة اللغة 

هذه النقطة واحدة من اهم الصعوبات والتحديات التي يواجهها المهاجرين الأجانب الجدد في كندا حيث يجد العديد منهم بوجود صعوبة في لتأقلم مع اللغة الجديدة حيث من المعروف انه إذا لم يكن لديك لغة من اجل التعامل للغة والدراسة ستجد صعوبة في التواصل بين المهاجر والكندي ولكن إذا كان المهاجر يتقن اللغة الإنجليزية او اللغة الفرنسية فلن يجد صعوبة في التحدث والتأقلم مع الوضع الجديد في كندا.

قد يهمك: أشهر جمعيات خيرية في كندا

8. برامج هجرة محددة

يجد بعض الناس ان برامج الهجرة من أصعب التحديات التي يواجهها المهاجرين حيث ان الحكومة لا تسمح للمهاجر باختيار المدينة التي يريد ان يقطن فيها انما تقوم على توزيع جميع المهاجرين على عدد من المدن داخل كندا وذلك وفقاً للظروف والعوامل التي تتعلق بقدوم المهاجرين الى كندا على سبيل المثال إذا كنت من المهاجرين الى كندا بقصد الدراسة فسيتم اختيار المدينة المناسبة لجامعتك الكندية.

الى هنا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا اليوم بعد ان قدمنا لكن بعض من أبرز التحديات التي يواجهها المهاجرين من اجل التأقلم في العيش في كندا.

مواضيع ذات صلة:

أفضل المواقع للبحث عن عمل في كندا

كيف تحصل على جواز سفر كندي

كل ما تريد معرفته عن برامج الهجرة إلى كندا

طرق الهجرة إلى كندا للمتزوجين

تصنيف