ابحث هنا وسوف تجد طلبك

برنامج إعادة التوطين إلى فرنسا (دليل شامل 2024)

تعتبر عملية إعادة التوطين إلى فرنسا مهمة للحصول على حل دائم في بلد ثالث للاجئين الذي يعانون في الاندماج في الدولة المقيمين فيها أو لا يمكنهم العودة إلى موطنهم الأصلي التي تعاني من حروب وأزمات اقتصادية.

كما تتضمن إعادة التوطين مساعدة اللاجئين على السفر من البلد الذي فروا منه بسبب الحروب، إلى بلد آخر يقوم بتدقيق الملفات الخاصة بهم ويتم الموافقة عليه وقبول الفرد أو العائلة وتوفير الإقامة الدائمة لهم في فرنسا.

واليوم بإذن الله سنتعرف على اكثر حول برنامج إعادة التوطين في فرنسا 2024 وسنتعرف على كيفية التقديم على إعادة التوطين في فرنسا ومعرفة كيف اقدم لجوء عن طريق الأمم وكيف يتم تحديد اللاجئين من أجل إعادة توطينهم إلى فرنسا وكيف أعرف أني مؤهل لإعادة التوطين، لذلك تابع الشرح لنتعرف على التفاصيل.

برنامج إعادة التوطين إلى فرنسا

قامت فرنسا بالتوقيع مع مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللجوء واللاجئين في سنة ‏‏2008 على نص يتعلق بإنشاء برنامج إعادة توطين سنوي في فرنسا ويعود ذلك ‏الى ارتفاع اعداد اللاجئين ونسبة اللجوء في فرنسا.‏

وبموجب النص فان فرنسا تلتزم بمراجعة حوالي 100 طلب سنوياً وتستقبل ‏اللاجئين بموجب هذه الطلبات.‏

كما وافقت فرنسا على استقبال أكثر من 500 لاجئ سوري وفلسطيني بين عامي 2014 ‏و 2015.‏ وفي عام 2022 استقبلت فرنسا أكثر من 30 ألف لاجئ من جنسيات متعددة، مما يجعل فرنسا من الدولة الأوروبية الرائدة في إعادة التوطين للاجئين.

في مقال اليوم سوف نتعرف أكثر عن برنامج إعادة التوطين في فرنسا وفئات ‏اللاجئين ممن يحق لهم التقديم على برنامج إعادة التوطين.‏

كما سنتعرف على شروط إعادة توطين اللاجئين في فرنسا وايجابيات وسلبيات ‏إعادة التوطين إلى فرنسا, لذلك تابع معنا.‏

برنامج إعادة التوطين الى فرنسا

في عام 1957 بدأت فرنسا تشارك ببرنامج إعادة التوطين وبدأت باستقبال ‏مواطني اللجوء من كوسوفو، الفيتنام والمجر.‏

يتم اجراء إعادة التوطين وفق الاتفاق المبروم بين دولة فرنسا والمفوضية ‏السامية لشؤون اللاجئين في 2004 والمتضمنة عددا من احكام ومعايير إعادة ‏التوطين ويتم تجديدها بشكل سنوي.‏

ووفقا لبرنامج إعادة التوطين الجديد الذي بدأته فرنسا في 2018 قامت بإعادة ‏توطين 200 شخص و قد بلغ عدد الأشخاص المعاد توطينهم الى الان ما يقارب ‏‏600 شخص و معظمهم من الجنسية السورية.

كان توزيع المعاد توطينهم من مختلف الجنسيات كما يلي:‏

  • بلغ عدد السوريين المعاد توطينهم 190 شخص.
  • تم إعادة توطين 65 شخص من العراق.
  • ‏25 شخص من جمهورية الكونغو.
  • ‏20 شخص من اريتيريا و مثلهم من الصومال.
  • ‏10 فلسطينيين.
  • 10 اشخاص من ايران.
  • 10 افراد من راوندا.‏
  • اما الحصة السنوية الحالية التي تستقبلها فرنسا فقد بلغت 100 ملف إعادة ‏توطين.‏

الجهات المسؤولة عن إعادة التوطين في فرنسا

فيما يلي نذكر لكم الجهات التي تعتبر مسؤولة عن ملفات إعادة التوطين في ‏فرنسا وهي:‏

  1. وزارتي الداخلية والخارجية الفرنسية.‏
  2. مكتب الهجرة والاندماج في فرنسا
  3. مكتب حماية اللاجئين ومن لا يملكون جنسية

اعداد الافراد المعاد توطينهم

بلغ عدد الأشخاص الذين تمت إعادة توطينهم في 2011 حوالي 60 شخص ‏وارتفع العدد الى 90 في عام 2012.‏

الفئات التي يحق لها إعادة التوطين

هناك فئات محددة يحق لها طلب إعادة التوطين الى فرنسا وهم:‏

  • الافراد الناجين من عنف وتعذيب بلدانهم.
  • الأشخاص المحتاجين للحماية المالية والقانونية.
  • من لهم حاجة طبية في فرنسا.
  • الاسر المتفرقة التي تطلب لم الشمل.
  • الأطفال القاصرون ممن يشكل عليهم العيش في بلدانهم خطرا.

مدة دراسة ملف إعادة التوطين

تختلف المدة حسب الحاجة الملحة لإعادة التوطين حيث تبلغ أسبوعا في حالات ‏الطوارئ المستعجلة، وتصل الى شهرين في الحالات المتوسطة اما الحالات ‏العادية فيمكن ان تحتاج دراستها لعام كامل.‏

قد يهمك: كيف تحصل على عمل في فرنسا

معايير وشروط إعادة التوطين الى فرنسا

تختلف معايير قبول إعادة التوطين إلى فرنسا من حالة إلى أخرى، ولكن بشكل عام لا تشترط فرنسا الكثير من أجل قبول طلب إعادة التوطين للاجئ إليها، ويتم قبول اللاجئين الذين يستوفون المعايير التالية:

  • يجب أن يتم الاعتراف باللاجئ من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين (UNHCR) ‏ليتم قبول طلب إعادة توطينه.
  • أن يكون الشخص يواجه خطراً حقيقياً على حياته في بلده الأصلية.
  • أن يكون طالب اللجوء قادراً على الاندماج في المجتمع الفرنسي.

كيف تختار فرنسا اللاجئين لإعادة توطينهم؟

المسؤول فعلياً عن اختيار ملفات إعادة التوطين ليست دولة فرنسا انما هي ‏المفوضية السامية للأمم المتحدة المختصة بشؤون اللاجئين.‏

ويتم إعطاء أولوية إعادة التوطين للحالات التالية:‏

  • ضحايا عنف الحرب ومن لديهم حاجة طبي.
  • الأشخاص غير القادرين على الاندماج في مجتمعاتهم.

ويتم دراسة الطلبات واتخاذ القرار في 6 اشهر وحتى وقتها يمنح اللاجئ إقامة ‏مؤقتة في فرنسا يستطيع خلالها العمل في فرنسا وبعد اتخاذ القرار يتم اعلام ‏اللاجئ بمراجعة مكتب حماية اللاجئين لتقديم طلب رسمي حيث يحصل المعاد ‏توطينهم على تصريح إقامة يجدد تلقائيا كل 10 سنوات.‏

وبمجرد ان يتم منح اللاجئ المعاد توطينه الإقامة يمكنه طلب جنسية فرنسية ‏بشرط تقديم الاثباتات التالية:‏

  • دعم قيم ومبادئ دولة فرنسا.
  • الاندماج مع المجتمع الفرنسي.
  • اثبات معرفته لتاريخ وثقافة الفرنسيين.
  • الالتزام بميثاق حقوق وواجبات المواطن الفرنسي.
  • اجادة اللغة الفرنسية بمستوى جيد.

قد يهمك: تكاليف المعيشة في فرنسا: جميع الأسعار في فرنسا

إيجابيات وسلبيات إعادة التوطين الى فرنسا

سنأتي الان على ذكر إيجابيات وسلبيات إعادة التوطين الى فرنسا وهي كما يلي:

الإيجابيات:‏

  • يسمح البرنامج بالتقديم لحالات مختلفة وجنسيات متنوعة وفق ملف إعادة ‏التوطين.
  • ليس هناك شروط صارمة تفرضها حكومة فرنسا لطالبي اللجوء وإعادة التوطين.
  • يمكن للاجئين المعرضين للخطر الوصول بسهولة الى برنامج إعادة التوطين.
  • تؤمن الحكومة للاجئ الذي تتم إعادة توطينه رعاية صحية ودعم حكومي شامل.‏

السلبيات:‏

  • يتم أحيانا التأخير في وصول طالبي اللجوء وإعادة التوطين بسبب نقص أماكن ‏الإقامة المتوفرة.
  • نقص المعلومات التي يتم تقديمها مما يسبب ارتباكا بين طالبي اللجوء.‏
  • هناك نقص في الحاجات الطبية للاجئين مما يؤثر على سكنهم.‏

وبهذا نكون قد وصلنا الى ختام مقالنا وتعرفنا فيه بالتفصيل على كافة النقاط ‏المتعلقة بملف إعادة التوطين الى فرنسا ومن يحق لهم طلب إعادة التوطين من ‏اللاجئين والجنسيات التي يتم إعادة توطينها، عدد الأشخاص الذين تمت إعادة تنوطينهم منذ بداية البرنامج وغير ذلك ‏الكثير مما يخص ملف إعادة التوطين الى فرنسا.‏

مواضيع ذات صلة:

منظمات تساعد على اللجوء عن طريق الانترنت

الأوراق التي تحتاجها للعيش والعمل في فرنسا

تصنيف