ابحث هنا وسوف تجد طلبك

أهم معايير الحصول على إعادة التوطين للاجئين 2022

إن البحث عن إعادة التوطين من الهواجس التي يعيشها معظم اللاجئين من مختلف أنحاء العالم، باعتباره الحل الذي سينقلهم من البلد الثاني الذين يعيشون فيه إلى البلد الثالث المتطور مثل (كندا - بريطانيا - السويد - امريكا - وغيرها من الدول المتطورة الأخرى) والذي سيجدون فيه الأمان والمستقبل لحياتهم وحياة أبنائهم.

لذلك في هذا المقال جهزنا لكم موضوع كامل حول برنامج إعادة التوطين وكيف تتم، وما هي أهم المعايير لإعادة التوطين للاجئين. فإذا كنت تتساءل هل يمكنني أن أتقدم بطلب لإعادة التوطين أو هي يمكنني إختيار البلد الذي أود إعادة توطيني فيه؟ وتريد أن تعرف شروط إعادة التوطين وكيفية التقديم على إعادة التوطين، فإن هذا المقال موجه لك، حيث سنعرض لكم أهم 6 معايير لتحصل على إعادة التوطين 2022.

أهم معايير للحصول على إعادة التوطين للاجئين 2022
أهم المعايير لإعادة التوطين للاجئين

برنامج إعادة التوطين

يعتبر إعادة التوطين واحدة من أهم البرامج التي تقدمها منظمة الأمم المتحدة وقسمها الخاص الذي يسمى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR ومعنى إعادة التوطين هو عملية تقوم على مبدأ نقل اللاجئين من بلد اللجوء الى بلد آخر يوفر له الإقامة الدائمة، مثلا اللاجئ السوري يقوم بالانتقال الى مصر أو الأردن أو مثلا تركيا وهو بلد اللجوء الأول يعاد توطينهم الى بلاد أوربية أو أمريكية كبلد إقامة دائمة ثالث.

يمكن تصنيف إعادة التوطين كواحد من أهم الحلول التي تقدمها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، للاجئ الذي اعترف فيه ليتم نقله من البلد الثاني الذي تم اللجوء اليه الى البلد الثالث الدائم الذي يحقق له نوع من الاستقرار ونوع من الأمان.

من أكثر البلدان التي تستقبل اللاجئين في عملية إعادة التوطين هي بريطانيا وكندا إضافة الى أمريكا و استراليا ودولة السويد، بكل الأحوال هنالك مجموعة خاصة من المعايير التي يجب استيفاءها حتى يتمكن اللاجئ من إعادة توطينه في بلد ثالث.

لذلك تجد العديد من اللاجئين الذين يطلبون إعادة التوطين يتساءلون عن ماهي أسرار إعادة التوطين، وما هو إعادة التوطين، وماهي أسئلة مقابلة إعادة التوطين، وماهي معايير إعادة التوطين.

وهو ما سنتناوله في مقال اليوم التالي، لذلك تابع الاطلاع معنا.

أهم 6 معايير للحصول على إعادة التوطين للاجئين 2022

تقوم لجنة إعادة التوطين بتقييم أهلية اللاجئين لإعادة التوطين حسب الفئة ، مع مراعاة احتياجات الحماية الخاصة بهم، يُنظر إلى كل لاجئ على أساس مزاياه، مع مراعاة المتطلبات التي حددتها دولة إعادة التوطين وهي على الشكل التالي:

1- المعتقلين أو الذين تعرضوا للتعذيب والإصابة بسبب الحرب

سيكون للرجل الذي تم اعتقاله في سوريا لأكثر من 6 أشهر بغض النظر عن الجهة المعتقلة أو تعرض أحد أفراد أسرته للتعذيب في بلده الأصلي أو في البلد الثاني وترك ذلك تأثير جسدي واضح يحتاج الى رعاية صحية فذلك سبب واضح لطلب إعادة التوطين.

2- الأطفال من هم تحت التهديد والخطر

يتضمن هذا البند الأطفال الذين يعانون من الأمراض النفسية الناتجة عن تأثير الحروب مثل الكوابيس الليلية المرعبة، الخوف الدائم والرهاب، حالات التبول اللاإرادي، والحالات الفيزيزلوجية الناتجة عن حالة الرعب مثل تساقط الشعر الذي يؤدي للصلع وحتى الأطفال المحرومين من الدراسة بسبب اعالتهم لأهلهم، أو الأطفال الذين تعرضوا للاعتداء الجنسي في بلد اللجوء الثاني، وهو من المعايير المؤثرة وذات قوة كبيرة يمكننا القول أن بريطانيا هي واحدة من البلدان الأكثر قبول لهذه الحالات.

قد يهمك: السفر إلى أوروبا مجانا بدون تكاليف

3- السيدات من هم تحت التهديد والخطر

يشمل هذا القسم أي امرأة أو ربة منزل ، أو المرأة التي ليس لها معيل ولديها أطفال وليس لها أي من الأقارب الذكور من الدرجة الأولى ، سواء أكانوا أبًا أو أخًا. قد تواجه هؤلاء النساء مشاكل تندرج ضمن فئة "الخطرة" في أحد بلدان اللجوء الثاني مثل لبنان أو مصر العراق لبنان الأردن، قد يكون من الصعب تأمين الحماية من الخطر في هذه البلدان ، لذلك قد تكون هؤلاء النساء مؤهلات لإعادة التوطين في بلد ثالث آمن ومستقر.

4- حالات الاضطراب الأمنية وعدم القدرة على الحماية

اذا كانت عائلة لاجئة الى بلد ثاني مثل مصر الأردن لبنان العراق تتعرض لحاله من اضطراب الأمن وتهديد بالوجود والقتل وحالة من الاعتداء المتكرر لأسباب معروفة مسبقة، وغير قادر البلد الثاني على حماية الاسرة يتم اعادة توطينهم الى بلد ثالث يحقق لهم الأمن والاستقرار ويحميهم من الحالات السابقة.

5- حالات الاختلاف العقائدي أو الديني 

في حال كان أحد الأشخاص سواء كان ذكر أم انثى تعرض لحالة من التهديد بسبب تغيير دينه مثل المسلم الذي يعتنق المسيحية أو أن يكون من جنس مغاير مثل المثليين جنسيا أو الشخص ذو الجنس المزدوج، يتم قبوله في برنامج اعادة التوطين تحت بند التهديد بالخطر على حياته.

6- الوضع الصحي الطارئ

في حال وجود مشاكل طبية يعاني منها أحد الأشخاص في عائلتك ويشمل ذلك الأب والأبن أو الام والأخوة قد يؤدي الى الموت في حال عدم المعالجة أو فقدان الأطراف الحيوية مثل اليد أو الرجل وحتى احدى الحواس الرئيسية مثل السمع أو البصر مع عدم إمكانية العلاج في بلد اللجوء الثاني، يمكن طلب التوطين الى بلد لجوء ثالث آمن ومستقر، وفي حال كانت هذه الحالات تنطبق على الأطفال فإن طلب إعادة التوطين سيصبح أقوى.

قد يهمك: أشهر مواقع التطوع للسفر إلى الخارج

طريقة طلب إعادة التوطين الى بلد ثالث

في حال كنت مستوفي لإحدى الحالات السابقة يمكنك طلب إعادة التوطين الى بلد ثالث يحقق له الأمن والاستقرار وتوفير الحماية ويمكنه طلب إعادة التوطين من خلال ما يلي:

  • قم بالاتصال بأرقام المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في بلد اللجوء الثاني وطلب موعد لمقابلة مع المفوضية.
  • ستحدد لك المفوضية موعد ومكان عليك الالتزام بالمواعيد وبدقة ويفضل الحضور قبل نصف ساعة لتأكيد الموعد.
  • وعند الحضور عليك شرح الموضوع بطريقة مبسطة وسلسة بعيدة عن التعقيد مبتعد عن أسلوب الانفعال الشديد والتهجم.
  • عليك العلم أن المفوضية لن تقوم بتحويل ملفك الى بلد ثالث مهما اشتدت حالتك حتى تتأكد من صحة حالتك الصحي ودراسة الملف في البلد الثالث.
  • يجب أن تكون مطلع وبشكل كبير على حالات إعادة التوطين حتى تتمكن من الشرح بطريقة صحيحة وجيدة بدون تلكأ.
  • التعامل مع محامي متخصص في مجالات الهجرة واللجوء.
  • أو يمكنك التواصل بكل بساطة من الجمعيات والمنظمات التي على تواصل مع المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مثل St. Andrews Organization في مصر وIRAP الأردن و Assamese organization في تركيا.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا الشرح حول ما هي معايير إعادة التوطين اللاجئين، وكيف تكون مؤهل لإعادة التوطين، أتمنى أن ينال المقال إعجابكم آملين الاستفادة منه للجميع.

مواضيع ذات صلة:

طرق الهجرة إلى إيرلندا

كيف تحصل على حق اللجوء في السويد

برامج الهجرة إلى كندا 2022

شروط لم الشمل في هولندا 2022 وطريقة التقديم

تصنيف