ماهي الأحكام الخاصة بشركة الشخص الواحد لعام 2021 ؟

أعزائنا الزوار نقدم لكم فيما يلي دراسة واضحة عن الأحكام الخاصة بشركة الشخص الواحد وتعريف موجز لها وماهي خطوات تأسيسها وماهي الأنشطة والأعمال التي يُحظر عليها القيام بها وماهي الإجراءات التي يجب توفيرها للعمل بهذه الشركة وكيفية ترخيص وبحث شركة الشخص الواحد PDF .

ماهي الأحكام الخاصة بشركة الشخص الواحد لعام 2021 ؟

لقد صدرت في الآونة الأخرة عدة قوانين شرعت للقيام والسماح لبعض الجهات تأسيس شركات إنتاجية أو صناعية أو زراعية وغيرها من الشركات.

وبالرغم من أن أغلب الشركات تقوم على أساس الشراكة والمحاصصة حسب نسبة الدفع لكل الجهات إلا أنه كذلك يوجد نموذج عقد تأسيس شركة خاصة في مصر وكذلك في القانون العراقي ويمكن لشخص واحد أن يتملك هذه الشركة يتحكم في سياسة عمل هذه الشركة وطريقة إنتاجها ولا يوجد شخص أو جهة خارجية تشاركه في القرار بل هو يتخذ جميع قراراته بنفسه دون الرجوع إلى أحد وتسمى هذه الشركة شركة الشخص الواحد.

وهذه الشركة بالتعريف هي : كيان تجاري أو شركة أو مؤسسة تجارية تعود ملكيتها لشخص واحد فقط ولا يأخذ أوامره من شخص أو جهات أخرى وهو المتصرف الوحيد ويحمل صفة إعتبارية رسمية لهذه الشركة.

• ماهي الإجراءات القانونية لتأسيس شركة الشخص الواحد ؟

هناك عدة خطوات وإجراءات لتأسيس شركة وهي كالتالي :

أولاً : تُؤسس الشركة عن طريق طلب يقوم بتقديمه مؤسس الشركة إلى الجهات المتخصصة بتأسيس الشركات يقدم فيها كامل المستندات والوثائق التي تحمل جميع التفاصيل مثل رأس مال الشركة أو فروعها ومدة إستمراريتها وكذلك مجال عملها وعنوانها الكامل.

ثانياً : الخطوة الثانية هي الحصول على موافقة رئيس الوزراء أو الحكومة أو الوزير المتخصص لنوعية المنتج الذي ستفتتح الشركة على أساسه.

ثالثاً : أن يكون رأسمال شركة الشخص الواحد هذه لا يقل عن 50.000 خمسون ألف جنيه, كما يشترط أن يكون رأس المال عملة نقدية وليست عبارة عن أسهم مطروحة للتداول وأن تُدفع بشكل مباشر وفوري عند الإعلان عن قيام الشركة

ثالثاً : يجب أن تكون هذه الشركة محدودة المسؤولية كما يًطلق عليها عند المستثمرين ورجال الأعمال.

رابعاً : يجب كذلك أن يكتسب الشخص المسؤول أو المدير الشخصية الاعتبارية الوحيدة.

خامساً : تُطبق كافة القوانين والتشريعات على شركة الشخص الواحد كما تطبق على باقي الشركات وكذلك تحمل الهيكل الإعتباري ويصبح لها الحق في توقيع وتنفيذ كافة العقود التي تبرمها مع جميع الجهات بكل حرية ودون قيود وعوائق.

ماهي المحظورات التي تعترض شركة الشخص الواحد والتي يجب الإبتعاد عنها ؟

  • الاكتتاب العام فهو ممنوع ويحظر فعله حتى ولو إزداد رأس مال الشركة أو عند القيام بتأسيسها
  • كذلك يُحظر على صاحب الشركة إنشاء شركات أخرى تتفرع من شركة الشخص الواحد الأساسية
  • أيضاً يُمنع منعاً باتاً إستلاف أو إقتراض أموالاً من خلال إصدار أوراق مالية تقبل التداول
  • كما لا يجوز أبداً تقسيم رأسمال الشركة وتحويله إلى أسهم قابلة للتداول
  • يُحظر التأمين في البنوك وإستقبال الودائع وكذلك عمليات إدخار الأموال أو استثمارها لصالح جهات أخرى

• ماهي مسؤوليات مسؤول أو صاحب الشركة ؟

بُخوّل مؤسس شركة الشخص الواحد  القيام بعدة مهام يمكن تلخيصها بما يلي :

  1. يستطيع المؤسس القيام بتخفيض رأس مال الشركة أو زيادته حسب الظروف والمعطيات وحسب القوانين والأنظمة
  2. يمكن للمؤسس القيام بإجراء تعديلات جوهرية في العقود المبرمة حسب مصلحة الشركة ووضع بنود تناسب العمل
  3. يحق للمسؤول القيام بعملية دمج هذه الشركة مع شركة ثانية كما يمكنه تحويل طبيعة الشركة السابقة إلى شركة ذات مضمون وطبيعة مختلفة
  4. يمكنه حل هذه الشركة وتصفية كل أمورها القانونية حسبما يتفق مع الأحكام التي تنص عليها الهيئة التنفيذية
  5. يحق للمدير المسؤول تعيين مدير للشركة وتحميله كامل المسؤولية عن كافة المعاملات التي قام بالتوقيع والموافقة عليها وتحمل كافة تبعاتها القانونية
  6. كما يمكن للمدير وصاحب شركة الشخص الواحد بعزل المدير القائم بإدارة الشركة وتحديد حدود إختصاصاته
  7. كما يجوز  لمؤسس شركة الشخص الواحد أن يجري إتفاقات وعقود بإسمه شخصياً على أن لا يمزج بين أمواله الخاصة وأموال الشركة العامة وتكون الإتفاقات عادلة
  8. لا يجوز للمدير تولي إدارة شركات أخرى مهما كانت الأسباب
  9. أيضاً لا يجوز له ان يتعاقد بصفته الشخصية مع الشركة التي يقوم بإدارتها على أنها طرف آخر لصالح منافع شخصية
  10. يكون مؤسس شركة الشخص الواحد مسؤولاً عن أمواله الخاصة إذا تصرف وإستخدم صلاحياته ومركزه بنية سيئة وقام بإنهاء الشركة وحدد نشاطها
  11. كما يتحمل مسؤولية اذا قام بالخلط بين أملاكه الخاصة وأملاك الشركة وقام بإبرام عقود وإتفاقات على هذا الأساس ومن دون مبرر وذلك من أجل التربح لحسابه الخاص

وتبقى الأوضاع القانونية لشركة الشخص الواحد سارية مع كامل صلاحيات المسؤول والمدير لهذه الشركة ويقوم بكامل صلاحياته مادام لا يخالف قوانين الأنظمة الداخلية ولا يتعارض مع مصلحة الشركة بالدرجة الأولى, ولكن في حال حصل خلل ما في هذه الشركة مع تعدد الأسباب أو تعرضها لنكسات أو لم يُكتب لها الإستمرارية يمكن حل وإنهاء وجود هذه الشركة

وإليكم الحالات والأسباب التي تؤدي إلى حل وإنهاء واقع هذه الشركة وهي :

1- يمكن حل الشركة في حال حدوث حجر على مالك الشركة أو فقدانه الأهلية القانونية على هذه الشركة

2- حدوث خسائر مالية تعادل نصف رأس المال المحدد لهذه الشركة دون وعود بإعادة هيكلتها

3- يمكن حل الشركة في حال وفاة مالك الشركة ويستثنى من ذلك عند وجود وريث قانوني واحد, وتُعطى هذه الشركة مدة زمنية لا تتجاوز 6 ستة أشهر فقط لترتيب أوضاعها وإلا ستعتبر بحكم الشركة المنحلة قانونياً

تُحَل شركة الشخص الواحد وتنقضي شخصيتها الاعتبارية في الحالات الآتية :

  • انقضاء الشخص الاعتبارى مالك رأسمال الشركة

وختاماً فإن القول بأن شركات ذان الشخص الواحد في عموم دول العالم وكذلك Pdf في لبنان وايضا في الكويت وفي مصر تخضع لمجوعة قوانين وأنظمة تخضع لها وتبدأ من تنصيب المسؤول أو المدير عليها  وشروط إقامتها وإنتهاءً بأسباب إنهائها وحلها

قدمنا لكم أعزائنا الزوار في هذه التدوينة مقالاً عن الأحكام الخاصة بإقامة شركة الشخص الواحد وشروط تأسيسها وماهي مسؤوليات مديرها وكذلك وماهي القوانين التي شرت لقيام مثل هذه الشركات وكذلك الحالات التي تستدعي حل هذه الشركة وماهي عيوب ورسوم شركة الشخص الواحد متمنين لكم الفائدة والإستفادة .

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم