كيف تنشئ شركة تجارية في ألمانيا (الإقامة التجارية في ألمانيا )

نقدم لكم أعزائنا الزوار ومن خلال هذه التدوينة نقالاً عن كيفية إنشاء وتأسيس شركة في ألمانيا ذات خصوصية تجارية محدودة المسؤولية وماهي خطوات تأسيسها وماهي الإجراءات القانونية التي يجب إتباعها وما هو راس مالها ومن هم المخوّلون بإدارتها.

يبحث المستثمرون دائماً عن أفضل الدول الإستثمارية التي تحقق لهم تجارة مضمونة ومربحة ودون عوائق, ولأن ألمانيا من الدول الأنشط والأضمن تجارياً وإقتصاديا فقد بدأ تجذب التجار وأصحاب رؤوس الأموال لإقامة مشاريعهم فيها مثل فتح شركة شحن في ألمانيا أو كيفية فتح كشك صغير.

وتتميز ألمانيا أنها تحتل المركز الثالث إقتصادياً وصناعياً وهي أكثر الدول واقعية ومرونة وفيها شركات من مختلف الأحجام ففيها الشركات الضخمة والمتوسطة وكذلك شركات المقاولات في ألمانيا وتسمى الشركات الصغرى ولذلك فإن المستثمر يجد ضالته مهما كان رأس المال الذي يملكه ومن يدري فقد يحالفه الحظ ويتمكن من الحصول على الإقامة التجارية في ألمانيا.

فما هي الأسباب التي تشجع المستثمرون والتجار على تأسيس شركة في ألمانيا وإقامة مشاريع إقتصادية دون سواها ؟

أسباب تدفع التجار على إقامة شركات في ألمانيا

أولاً : موقعها الإستيراتيجي

بسبب موقعها الإستيراتيجي الرائع فهي تتوسط أوروبا التي تشتهر بنشاطها التجاري والذي يملك كافة البنى التحتية وأدوات الخام الصناعية والتجارية وايضاً توفر وسائط النقل بكافة أشكالها من قطارات ومطارات وشبكات طرق ضخمة وطويلة وكذلك السفن والبواخر الكبيرة لنقل البضائع وإيصالها لجميع دول العالم.

ثانياً: احتواء المانيا على سوق مفتوحة

أيضاً لأن المانيا تحتوي على سوق مفتوحة تمكن المستثمر وتفتح له كل أبواب التجارة والإستثمار حيث أن التجارة فيها تعتمد على القطاع الخاص بحيث لا تخضع لقيود وقوانين تحد من من حرية التجارة وهنتك شركات كبيرة تم تأسيسها في المانيا مثل شركة GMbH .

كما أن القوانين التجارية في المانيا لا تفرق بين المستثمر الأجنبي ولا المستثمر الألماني وأيضاً لأن لديها أرخص تأسيس شركة في أوروبا وهذه إحدى المميزات الرائعة في السياسة الألمانية

ثالثاً : السمعة الصناعية والتجارية القوية

كما أن أحد أسباب المحفزة للتجارة في ألمانيا هي السمعة الصناعية والتجارية القوية التي تتميز بها المانيا فالعلامة التجارية الألمانية ليست كبقية العلامات في دول أخرى.

فهي الدولة الرائدة على مدى سنوات طويلة والماكينة الألمانية مشهورة عالمياً وكذلك جودة البضائع والسلع الألمانية يجعلانها من الدول المتفوقة تجارياً من حيث البيع والتصدير .

رابعاً : القوانين التي تتعلق بالتجارة والصناعة

ومن حيث القوانين التي تتعلق بالتجارة والصناعة في ألماني فهي أكثر من رائعة وسلسة ولاتسبب بحدوث أية عراقيل أو مشاكل, كما أن القانون الإئتمان الألماني يضمن للتاجر أو المستثمر كافة الضمانات وأسباب الأمان في السجلات والعقود وحرية الإختيار مما جعل ألمانيا تتصدر الدول الضامنة والآمنة

• ولكي يتمكن المستثمر من تأسيس شركة ذات مسؤولية محدودة أو مشروع يتوجب عليه تنفيذ بعض الإجراءات النظامية.

الإجراءات اللازمة لتأسيس شركة ذات مسؤولية محدودة

  1. يجب أن يكون رأس مال الشركة المسجل لا يقل عن 22000 يورو يُحدد مباشرةً.
  2. كذلك يجب توثيق عقد الإنشاء موثق أصولاً لدى الجهات المختصة وعند تحقيق هذه البنود تكون الشركة قد أُنشئت على الواقع.
  3. كما يجب تقديم أسلوب ونظام خاص بالشركة المزمع تأسيسها وأن تكون مخصصة في تصميمها لخدمة المنشآت الصغيرة والوسطى.
  4. يسمح القانون الألماني بإقامة مشاريع وشركات استثمارية لجميع الجنسيات فلا يشترط فقط الألمان فقط وذلك يزيل جميع العراقيل والقوانين والتشريعات التي تقيد المستثمر أو التاجر وتوفر له أسباب الضمان والإهتمام والرعاية والحرية في إختيار نوع التجارة الذي يرغب بمزاولتها.

وأما الخطوات التي يجب إتباعها من أجل تأسيس شركة محدودة المسؤولية فهي :

أولاً : يجب في البداية التسجيل لدى السجل التجاري المركزي ويسمى في ألمانيا ( Handelsregister ).

 وبعد ذلك يتوجب التسجيل في المكتب الفرعي الأقرب عن طريق الإرسال بواسطة الإنترنت إلى الجهات القانونية وكاتب بالعدل مرفقة بكافة المستندات والوثائق الرسمية التي تخص الشركة بالإضافة إلى توقيع جميع الشركاء والمساهمين والمسؤولين الفنيين كي تأخذ الشركة الصفة القانونية والنظامية لتتمكن من القيام بواجباتها وتنفيذ مهماتها على أكمل وجه.

ثانياً : ثاني خطوة يمكن القيام بها هي إنشاء مسوّدة رسمية لعقد إنشاء الشركة تتضمن تحديد سياسة ونوعية وإختصاص الشركة وكذلك فيما يتعلق بالأمور النظرية مثل إسم الشركة ورأسمال الشركة الكامل وأيضاً تحديد محتوى الشركة والأسهم المرتبطة بالشركة.

ثالثاً : كما يجب على من يرغب بتأسيس شركة مؤسسة محدودة أن يقوم بسداد رأس المال المشترك كاملاً.

ذلك لأنه في حال الرغبة في توثيق وتسجيل عقد إنشاء الشركة يصبح الباب مفتوحاً لفتح حساب في البنك خاص بهذه الشركة ليتم إيداع رأس مال الشركة داخله والبالغ حوالي خمس وعشرون 25000 يورو ويكون ويسجل لصالح هذه الشركة ومعرفة ماهي الأشياء التي يمكن استيرادها من ألمانيا.

رابعاً : ولا ننسى أنه وقبل المباشرة بالإنتاج الفعلي للشركة يجب التسجيل بالمكتب التجاري من خلال إرسال كافة الثبوتيات والمستندات داخل إستمارة رسمية على أن تكون مترجمة من مكتب موثق ومعتمد أصولاً لتحويلها إلى مديرية الرسوم والضرائب وإلى كافة الجهات الرسمية كالجمعيات الإحترافية والحرفية وكذلك الغرفة الصناعية كي تكتسب الصيغة القانونية لتتمكن من مزاولة كافة مهامها الموكلة إليها.

وفي الختام يمكن القول بأن الإستثمار وتأسيس شركات ومشاريع تجارية في ألمانيا هو من أفضل وأنجح الإستثمارات والتجارة للأسباب التي ذكرناها سابقاً.

كما أن المستثمر في ألمانيا يحظى بتسهيلات وتشجيع قل نظيره بين الدول ولذلك نجد أن الحركة التجارية والصناعية في المانيا نشيطة ومتفوقة الأمر الذي جعلها تتصدر قائمة الدول الصناعية والاقتصادية.

قدمنا لكم أعزائنا ومتابعينا في هذه التدوينة كيفية تأسيس وإنشاء شركة تجارية ذات مسؤولية محدودة مع شرح موجز عن كافة التفاصيل والأمور التي تتعلق بإنشاءها من خطوات التأسيس وتكلفة تأسيس شركة في ألمانيا وشروط التسجيل وإنشاء مثل هذه الشركات وكذلك وماهي الإجراءات القانونية التي يجب تقديمها وكيفية الاستيراد والتصدير في ألمانيا راجين لكم الإستفادة.

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم