ما هو سر الإقبال على الاستثمار الزراعي في الامارات لعام 2021

أعزائنا المتابعين نقدم لكم ومن خلال هذه التدوينة مقالاً عن سر الإقبال على الإستثمار الزراعي في دولة الإمارات العربية المتحدة وماهي الخدمات والحوافز التي تقدمها الحكومة الإماراتية للمستثمرين لتشجيع المستثمرين على الإستثمار في المجال الزراعي وماهي التأثيرات الإيجابية على الحياة المعيشية في الإمارات ؟

ما هو سر الإقبال على الاستثمار الزراعي في الامارات؟

بعد أن أخذ الإستثمار يتنوع في كل البلاد ويشمل جميع القطاعات الصناعية والتجارية والعلمية فقد بدأت الحاجة واضحة إلى الجوانب الزراعية ذلك لأنها لازالت حديثة العهد, ولذلك فقد بدأ المستثمرون يهتمون بالجانب الزراعي وكيفية إستثمار أموالهم في النواحي الزراعية وخاصة في دولة الامارات.

حيث أن الإمارات من الناحية الزراعية فهي لازالت في بداياتها وتستوعب إقامة الكثير من المشاريع الزراعية فيها كإنشاء مزارع نموذجية حديثة وكذلك مزارع حيوانية والمشاريع الزراعية الغذائية التي تزيد وترفع من الناتج المحلي للأغذية والزراعة وغيرها من الجوانب الزراعية.

وقد بدا واضحاً إهتمام وزارة البيئة والمياه والزراعة للإستفادة من الفرص الإستثمارية المتاحة للقطاع الخاص في الإمارات ودعمها للمشاريع الزراعية التي تقام فيها.

أيضاً دخل القطاع العام في الإمارات جو المنافسة والدعم حيث بدأ بتقديم قروض تشجيعية لمن يستثمر في الزراعة وبدون فوائد تُذكر للإستثمار في مزارع إنتاجية لإنتاج الخضار والبقليات والفواكه بكافة أنواعها.

وبالفعل فقد بدأت شركات إستثمارية بالظهور على السطح وبدأت بإنشاء مزارع من هذا النوع بالإضافة إلى مزارع للثروة الحيوانية , كما ظهرت جهات إسثمارية تعمل في جانب الخضار والفواكه حيث عمدت إلى قيام مشاريع البيوت البلاستيكية والبيوت الزجاجية منذ بداية عام 2020 كذلك.

أيضاً ظهرت شركات تعتمد في زراعتها على الري بالتنقيط وهي افضل وأنجح الطرق لإنتاج الخضروات والفواكه على كامل مدار السنة, كما تم السماح لبعض الشركات التي بدات بمشاريع التي تنتج المشتقات الحيوانية والزراعية وكانت خير دليل لبعض شركات الإستثمار الزراعي.

ليس ذلك فحسب بل كذلك بوشر العمل بإقامة مدارس ومراكز تكنولوجية ومعاهد لتدريس الطلاب في المجال الزراعي لتعليمهم آخر المستجدات وطرق الزراعة الحديثة وكذلك لتطوير الزراعة في الإمارات, وقد ظهرت شركات إستثمار زراعية في الإمارات تعتني بهذا الجانب بإستثمار الكثير من مساحات الأراضي  في مجال الزراعة والإنتاج الزراعي

ومن بين هذه المؤسسات هي :

أولاً: مجموعة Pure Harvest Smart Farms للإستثمار الزراعي

حيث تم منحها هي وشركتان إستثماريتان واحدة سعودية والأخرى كويتية تمويل ضخم يقدر 20 عشرون مليون دولار أمريكي.

مهمة هذه الشركات توسيع الزراعة في الامارات وإنشاء مزارع حديثة, وبالفعل فقد أثبتت تلك الجهات الإنتاجية قدرتها على القيام بإنشاء أفضل المزارع والمشاريع الزراعية وقد حققت نتائج عالية في إنتاج الخضار كالخيار والطماطم والخس والجزر والملفوف والسبانخ وغيرها وكذلك الفواكه كالفريز والبقوليات تقدر بمئات الأطنان وقد تم طرحها في الأسواق الإماراتية في أوقات فاقت التصور

ولقد حققت هذه للشركات أرباحاً هائلة في هذا المجال مثل شركات إستيراد وتصدير التمور في الإمارات وغيرها

ثانياً : مؤسسة غراسيا Gracia الزراعية

لقد تم التعاقد مع هذه الشركة للإستثمار في مجال الزراعة, وقد قامت وزارة الزراعة الإماراتية بوضع أرض مساحتها عشرات الآلاف من الأمتار المربعة بمعدل 115 مزرعة نموذجية زراعية وشركات المعدات الزراعية, وبالفعل بوشر بالعمل عليها قبل بضع سنوات وهي الآن بدأت بالمرحلة الثانية وهي الإنتاج.

فقد بدأت هذه الشركة بإنتاج أكثر من 70 سبعون نوعاً من الخضار والبقوليات والفواكه بلغت نحو 7000 طن من المنتجات الزراعية, ملاحظة . هذه المنتجات تم طرحها بجودة عالية وتحت أخصائيين زراعيين وصحيين.

ولم تكتفي هذه الشركة مجموعة غراسيا بهذه النتيجة بل تعاونت مع مستثمرين آخرين في إقامة مشروع مدينة زراعية متكاملة الجوانب برأسمال ضخم يتناول إنشاء خزانات مياه ضخمة تعتني بالثروة السمكية وتربيتها على أحدث الطرق لطرحها في الأسواق وهناك أسماء تجار وشركات مواد غذائية في دبي تم التعاقد معها لهذا الغرض.

كما أن الثروة الحيوانية لها نصيبها من الإستثمار حيث تم العمل على زراعة الزراعات العلفية كالشعير والذرة الصفراء وكافة أنواع الحبوب التي تخدم الحيوانات وشركات بيع البذور في الإمارات أيضاً.

ولكن توجد بعض العراقيل والمعوقات التي تعترض الشركات الإستثمارية في الإمارات وقد حاولت الجهات المختصة في الإمارات تذليلها وتجاوزها نذكر منها :

  • التمويل الضخم الذي تحتاجه المجموعات الاستثمارية إضافة إلى طبيعة المناخ الصحراوي الحار والجاف والذي تتميز به دولة الإمارات العربية المتحدة
  • كذلك شح المياه ونقصها بشكل ملحوظ وكلفة توفيرها الباهضة وكذلك قلة الخبرات والإختصاصات والكفاءات الزراعية

كيفية تسويق المنتجات الزراعية في الإمارات

لقد إتبعت الشركات الإستثمارية بالتعاون مع الحكومة الإماراتية إسلوباً حديثاً مثل شركة جنان الإمارات وغيرها وهو الإعتماد على الإنترنت والمنصات الإلكترونية حيث بدء الإعلان عن المنتجات الزراعية من خلال شاشات هذه المنصات والترويج لها, وعند الإتفاق تقوم هذه الشركات بمهمة إيصال هذه المنتجات إلى باب المنزل.

وفي الختام فقد عملت الحكومة الإماراتية جاهدة في جعل الأسواق الإماراتية مليئة بالمنتجات والخضار الزراعية وقد أصبحت في مرحلة الإكتفاء الذاتي بل وبدأت تنافس الكثير من الدول الخليجية والعربية وبعض دول العالم.

قدمنا لكم في هذه التدوينة اهم الطرق التي إتبعتها تجار الإمارات من أجل التشجيع على الاستثمار الزراعي ومن هي الجهات التي بدأت بالاستثمار فيها وماهي الصعوبات التي واجهت مثل هذا المشروع وماهي النتائج التي حققتها نتيجة هذه الشركات الزراعية في العين وفي دبي والشارقة والمجموعات الاستثمارية راجين تحقيق الإستفادة للجميع .

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم