ابحث هنا وسوف تجد طلبك

افضل 4 مشاريع لها مستقبل في اليمن

طرحنا في مواضيع سابقة عن أفكار مشاريع صغيرة ناجحة في اليمن، ولكن هنالك نسبة كبيرة من الأشخاص يبحثون عن أفكار مشاريع لها مستقبل في اليمن تضمن لهم النجاح والاستمرارية في در الأرباح.

ففكرة البحث عن مشروع مستقبلي هو أمر يعكس على مدى طموح ورغبة الشخص في تحقيق النجاح بعيداً عن المنافسة الشديدة والحصول على مشروع مميز يثبت نفسه على مدى طويل جداً.

ولذلك فيما يلي سنعرض لكم مجموعة من أفضل أفكار مشاريع لها مستقبل واعد وكبير في اليمن، فهذا المشاريع تعد من أحسن مشاريع اليمن المستقبلية، فقد تحتاج منك دراسة جدوى، والتخطيط الجيد للمشروع.

افضل 4 مشاريع لها مستقبل في اليمن

مشاريع لها مستقبل في اليمن

تعتبر اليمن من الدول التي شهدت تطوراً ملحوظاً في مجال العمل حيث انها كانت مكان لإنشاء المشاريع وتوسعها في السنوات الأخيرة والغالبية العظمة من مواطنين اليمن يبحثون عن مشروع بمستقبل مزدهر في ظل التطور المهني الحاصل فما هو هذا المشروع الذي سيدر عليك بالأرباح وسيتوسع مستقبليا بشكل كبير دون خسارة مالية، هذا ما سنعرضه في هذا المقال لنقدم لكم عدد من المشاريع لها مستقبل واسع وكبير يمكن إقامتها في اليمن.

المشروع الأول: محلات صرافة

يعتبر هذا المشروع من أكثر المشاريع الرابحة في المجال العملي لان محلات الصرافة أخذت مجالاً واسعاً في اليمن وتطورت بشكل واسع وكبير جدا وذلك بسبب عدة عوامل تواجدت في سوق العمل اليمني ساعدت محلات الصرافة بشكل كبير وعدد المغتربين الكبير الذين يرسلون الى عوائلهم مبالغ كبيرة وبعملات أجنبية مختلفة مثل الدولار واليورو وغيرها.

ما هي العوامل التي ساعدت على تطور مجال الصرافة؟

  • اختلاف أسعار الصرف بشكل يومي: وذلك بسبب اختلاف أسعار الصرف بشكل كبير ومرات عديدة حيث ان سعر الصرف غير ثابت ويمكن أن يتبدل خلال الدقائق وبشكل يومي.
  • زيادة كمية التحويلات المالية من البلاد الأجنبية : حيث انه بسبب انخفاض الراتب اليمنية وانقطاعها في بعض الأحيان يلجأ الكثير من الناس الى الحصول على حوالات مالية خارجية من أبنائهم واقاربهم.
  • نقص خزينة السيولة المالية بالبنوك اليمنية : هذا ما جعل الصرافة يكبر ويتوسع حيث انه في حال حصولك على حوالة مالية غالبا لن تسطيع صرفها من البنوك اليمنية أو من البنك الإسلامي بسبب عدم وجود المال في خزائن البنوك لذلك ستضطر بالذهاب الى اقرب محل صرافة.
  • احتفاظ الناس بأموالهم بالعملات الأجنبية بدلا من الريال اليمني: تدهور العملة اليمنية وانخفاض قيمتها دفع العديد من الناس الى ادخار أموالهم بالعملات الأجنبية لكي لا يخاطروا بها لان الريال اليمني أصبح غير مستقر في الآونة الأخيرة ولاسيما التجار وأصحاب العقارات.

قد يهمك: افضل مشاريع بدخل يومي في اليمن

المشروع الثاني: مدرسة خاصة

في الوقت الأخير انتشرت العديد من المدارس الخاصة في اليمن وذلك بسبب لجوء الناس الى تسجيل أطفالهم بمدارس تؤمن لأطفالهم تعليم كامل وشامل وراحة في التعلم حيث أقيم أكثر من 500 مدرسة خاصة في المحافظات اليمنية واعتمد أصحابها على التنافس في تكاليف التسجيل لذلك فان مشروع افتتاح مدرسة خاصة يعتبر من أكثر المشاريع قبولاً من الناس ومستقبلية في اليمن دون الخوف من الخسارة المالية.

ما هي العوامل التي ساعدت على تطور مشروع المدرسة الخاصة؟

  • انخفاض راتب الموظف الحكومي: أدى تدهور العملة اليمنية الى انخفاض الرواتب الحكومية بشكل كبير جدا وخاصة في المحافظات الشمالية مما أدى الى لجوء الناس الى العمل في القطاعات الخاصة بسبب طرح رواتب مرتفعة جدا.
  • رغبة المدرسين بالتعليم في المدارس الخاصة: بسبب انخفاض رواتب في المدارس الحكومية أصبح من الصعب على المعلم تأمن راتب يستطيع من خلاله تأمين قوته وقوت أولاده لذلك فالغالبية العظمة من المدرسين يلجؤون الى العمل بالمدراس الخاصة إضافة الى التسهيلات المقدمة في المدارس الخاصة لأبناء المدرسين.
  • رغبة الأهالي بتقديم أفضل تعليم لأطفالهم: وذلك بسبب تأمين تعليم ممتاز في المدارس الخاصة وتدهور التعليم في المدراس الحكومية يجد الاباء أن دفع أي مبلغ مقابل حصول طفله على أفضل تعليم ليس بأمر مذموم.
  • التفلت الحاصل في المدراس اليمنية الحكومية: حيث انه في الآونة الأخيرة حصل الكثير من التجاوزات في المدارس الحكومية مما سبب الخوف في قلوب الأهالي على مستقبل أطفالهم بالإضافة الى اختفاء الكادر التعليمي ضمن المدارس الحكومية.
  • عدم توافر مناهج سليمة للتعليم : بسبب الحروب القائمة في الوقت الرهن لم يعد يتوفر مناهج علمية سليمة يتم اتباعها في الدارس الحكومية لذلك تم اللجوء الى المدارس الخاصة التي تقدم مناهج علمية صحيحة ومتنوعة والاهتمام باللغات والاهتمام بالطابع الديني والأخلاقي ضمن المنهاج المقدم.

المشروع الثالث: شبكات الواي فاي

مع تطور التكنلوجيا في جميع انحاء العالم أصبح للإنترنت دوراً كبيراً في حياة الأشخاص حيث تم الاعتماد عليه في الكثير من الأمور الحياتية واليومية مثل التعلم ودفع الفواتير والعمل وغيرها لذلك مشروع شبكات الواي فاي من المشاريع الناجحة بشكل كبير جدا في اليمن لأنه اصبح وجود شبكة واي فاي في كل منزل امر اعتيادي في كل منزل يمني، كما أنه لا يحتاج إلى رأس مال كبير للبدء فيه.

ماهي الأسباب التي ساهمت في تقدم مشروع شبكات الواي فاي؟

  • الانقطاع الشبه دائم للكهرباء في اليمن: بسبب الحروب الدائرة في السنوات الماضية أدى ذلك الى ضعف في محولات الكهرباء حيث انك لن تستطيع مشاهدة التلفاز أو الاطلاع على اخر الاخبار وذلك قد يؤدي الى انقطاع تام عن الحياة خارج جدار منزلك لذلك يلجأ الناس الى الانترنت للترفيه ومعرفة اخر الاخبار والتعلم وغيرها من الأمور الضرورية.
  • ضعف الانترنت في العديد من المناطق: توسع شبكات الانترنت واضافة عدد من الشبكات الجديدة لبث الانترنت ستساعد على رفع جودته ولاسيما في المناطق البعيدة مثل القرى.
  • ارتفاع اسعار باقات الانترنت الموجودة ضمن شبكات الاتصالات: في حال عدم توفر شبكة واي فاي في منزلك أو مكان عملت سوف تضطر الى تفعيل باقات انترنت على شبكة الاتصال الخاصة بك وارتفاع أسعار هذه الباقات قد يؤدي الى صرفك أموال طائلة وانت يمكنك شراء شبكة واي فاي بسعر منخفض جدا ودائمة غير منتهية الصلاحية فبالتأكيد سوف تلجأ اليها بعيدا عن الأسعار المرتفعة للباقات.

قد يهمك: افضل مشاريع صغيرة مربحة جداً في اليمن

المشروع الرابع: بيع وشراء العقارات

في غالبية الدول التي تندلع فيها الحروب يتراجع سوق العقار بشكل ملحوظ ولكن في اليمن وفي الخمس سنوات الأخيرة شهد سوق العقارات تطور ملحوظ وذلك بسبب الاعمار والبناء الحديث لذلك يعتبر مشروع بيع وشراء العقارات من المشاريع المزدهرة باليمن ولها مستقبل كبير في اليمن.

العوامل التي ساعدت على تقدم سوق العقارات

  • انخفاض قيمة الريال اليمني : بعد زيادة عدد المغتربين والعمل في الدول الأجنبية بدوا باللجوء الى شراء العقارات على الأراضي اليمنية وذلك لان رواتب الدول الأجنبية يمكنه تمكينك من امتلاك العقارات وبسعر متدني وذلك بسبب انخفاض قيمة العملة اليمنية.
  • مغادرة تهالي اليمن الأصليين : بسبب اندلاع الحروب وسوء الأوضاع المعيشية اصبح الكثير من الأهالي اليمنية يقومون ببيع ممتلكاتهم والسفر الى الدول الأجنبية وهذا الشيء ساعد في تحريك سوق بيع وشراء العقارات.
  • طبيعة الشعب اليمني : الغالبية العظمة من الشعب اليمني لم يستطيع التأقلم مع مر الحياة في اليمن ونهض نحو التطور وعلى الرغم من الحرب الا ان الشعب اليمني لجأ الى المقاومة وإعادة الاعمار وزيادة الاستثمار.

في نهاية مقالنا نكون قد عرضنا لكم افضل 4 مشاريع لها مستقبل في اليمن ولكن دائما ما يوجد طرق مختلفة للربح ما عليك سوى البحث عن مشروعك الرابح والذي تعتقد أنه المشروع الذي سوف تستطيع من خلاله شق طريقك نحو الثراء أو على الأقل الاستقلال المادي.

مواضيع ذات صلة:

أفكار مشاريع الكترونية ناجحة على الانترنت

مشاريع لم تخطر على البال

مشاريع غير تقليدية ربحها عالي

مشاريع نادرة ومربحة