ابحث هنا وسوف تجد طلبك

افضل 4 جمعيات لتسديد الديون في تونس

جمعيات تسديد الديون في تونس: هنالك الكثير من الناس لديهم ديون متراكمة ويعجزون عن تسديدها لذلك الحل الأنسب وهو اللجوء إلى جمعيات الخيرية لتسديد الديون في تونس أو البحث عن أرقام هواتف الجمعيّات الخيريّة في تونس أو حتى أشخاص يعطون قروض في تونس، ومع ذلك هنالك شروط يجب أن تتوفر للحصول على المساعدة المالية، فإذا كنت تبحث عن جمعيّات القروض الصّغرى في تونس، أو مكتب يعطي قروض في تونس ، أنصحك بمتابعة هذا المقال ، لأننا سوف نعرض لكم في أهم جمعيات سداد الديون في تونس 2022.

جمعيات لتسديد الديون في تونس 2022

أهم الجمعيات لتسديد الديون في تونس

تعدّ تونس من البلدان المتميّزة بنهضتها التوعويّة التي شملت المجالات المختلفة، ومن أبرز هذه المجالات، هو مجال الاقتصاد، وقد كان هذا جليّاً في الجمعيّات الخيريّة، التي قامت بتوسيع أنشطتها، لتشمل سداد الدّيون المختلفة عن الشّعب التونسي، ومن أبرز عمليّات سداد الدّيون كان، سداد ديون الغارمين والسجناء والمتخلفين، وهذا ما سوف نكون بصدده في مقالتنا هذه.

عملية سداد الدّيون في تونس

من العمليّات التي جعلت الجمعيّات الخيريّة مركز اهتمام الشّعب والحكومة عبر مختلف السّنوات، وكانت السّبب في استغراب العديد من الباحثين ورجال السّياسة حول هذا العمل، ولكنّه تبيّن مؤخّراً أنّ مثل هذه الأعمال رفعت الوعي الشّعبي في مواضيع الثّقة مع الحكومة، والجمعيّات المختلفة.

وهي العمليّة التي بها تقوم الجمعيّة بتسديد ديون المقترض أيّاً كان، وذلك بعد أن يكون قد استوفى شروط رداد الدّين، والجمعيّة هي التي تضع هذه الشروط، بما يتناسب مع الدّخل المقدّم لها، ولضمان عدم ضياع الأموال، والآن سوف نبدأ بعرض اهم جمعيات خيرية في تونس 2022.

1- جمعيّة تونس الخيريّة:

إذا كنت تبحث عن جمعيات تعطي فلوس في تونس فإن جمعية تونس الخيرية من الجمعيّات الخيريّة الكبرى في تونس، والتي تقدّم المساعدات بشتّى أنواعها للتونسيين، سواء كانت هذه المساعدة مادية أو معنوية، بغرض التركيز على مفهوم المساعدة.

هدفها الأوّل هو تحقيق الاكتفاء المعيشي لكافّة التونسيين، بغرض تحقيق مفاهيم التكافل والتضامن الاجتماعي بما يخدم مصلحة البلاد، إضافةً لتوظيف مهارات وأفكار الشّباب التونسي في المجالات المتعدّدة والاستفادة من طاقاتهم، ومن أنشطتها:

  • تقديم القروض المصغّرة، بدون الفوائد.
  • سيارات الإسعاف للمصابين.
  • سداد الدّيون المترتّبة على التونسيين.
  • تقديم خدمات سدادا الدّيون لأولئك التونسيين الذين لم يحالفهم الحظ في الخارج.
  • رحلات الطيران للعودة بالتونسيين من الخارج.
  • سداد ديون الغارمين.

وقد برز عمل هذه الجمعيّة في سداد الدّيون أكثر من غيرها من الأعمال، ولاسيّما بعد الضائقة الاقتصادية التي عانت منها البلاد، الأمر الذي جعل من هذه الجمعيّة الأولى على مستوى البلاد في الاعمال الخيريّة.

قد يهمك: كيف تربح المال من أمازون تونس (افضل 4 طرق ربحها عالي)

2- جمعيّة مرحمة الخيريّة:

من الجمعيّات المتميّزة في تونس، ويعود هذا التميّز إلى حملاتها المختلفة في مجال تقديم العون للتونسيين، ومن أهمّ هذه الحملات "حملة البرد" التي ساهمت في حماية ما يزيد على 1000 أسرة تونسية من الأجواء الباردة في الشتاء.

من الجمعيّات التي تهدف إلى تقديم المساعدات والإعانات المختلفة لجميع الأفراد بدون أيّ شكل من أشكال التّمايز والتّفريق، وكان هذا الشّعار هو المحرّك في القيام بعمليّات سداد الدّيون، وعمليّات القروض بمختلف أنواعها، مع الفائدة البسيطة على هذا القرض، وتعود نسبة الفائدة إلى وضع المقترض، ومن أنشطتها:

  • بناء أكثر من 5 مراكز صحيّة في مختلف المناطق.
  • سداد ديون ما يقارب 1000 أسرة تونسية.
  • كفالة أكثر من 5000 يتيم.
  • تقديم المساعدات في سداد الدّيون الخاصّة بالمشاريع الإنتاجيّة في تونس.

كلّ عمليّات سداد الدّيون التي تقوم بها هذه الجمعيّة تصبّ في مصلحة الدّولة، وتساعد على التقدّم في مختلف المجالات، كما وأعلنت هذه الجمعيّة في ندوتها التلفزيونيّة الأخيرة، بتسديد ديون العاملين الذين يتجاوز عمرهم 40 عام، كنوع من دعم كبار السّن في تونس ومساعدتهم على التخلّص من ضغوط العمل المضرّة بصحّتهم.

3- جمعية قطر الخيرية تونس

من الجمعيّات الخيريّة الدّولية، حيث تقوم بالمساعدات على المستوى الدّولي وليس على مستوى بلد واحد، وهي من الجمعيّات التي تقدم العون التنموي والإنساني منذ حوالي ثلاثين سنةٍ مضت.

هدفها تقديم المساعدات الدّوليّة لكافّة الدّول، لتحقيق التّعاون بين الدّول كخطوة أولى، للمصالح المشتركة، وتعتبر من أكبر الجمعيّات العالميّة، وتحوي ضمن فروعها أكثر من 32 مليون موظّف وموظّفة، وشرعت في السنوات الأخيرة بتقديم القروض الدّولية، والفرديّة، ومن أكثر أنشطتها تميّزا في تونس، ونذكر منها:

  • تقديم قروض المساكن للتونسيين.
  • إنشاء المخيّمات للاجئين.
  • حملة "دفء وسلام" لرعاية الطّفل التونسي.
  • تسديد دّيون الأجهزة الطّبية في بعض المشافي التي احتاجتها في أعمالها.
  • تسهيل التّواصل مع الأشخاص الذين يحتاجون المساعدات، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

4- جمعيّة الوسيط الخيري:

من الجمعيّات التونسية التي احتلّت المرتبة الأولى في توفير الوسطاء الذين يقومون بالأعمال الخيريّة المقدّمة من أشخاص آخرين، وتلتزم هذه المؤسسة سريّة فاعل الخير، أو عدم سريّته بناءً على رغبته الشّخصيّة. 

وتعدّ هذه الجمعيّة من الجمعيّات التي تتابع أوضاع المرضى والعجائز وذوي الاحتياجات الخاصّة، بشكل مستمر وضمان الرّاحة في حياتهم، عبر تقديم الأنشطة التي يحتاجونها، بهدف تحسين الحالة النّفسية لهم.

وتتميّز هذه المنظّمة ببعض الأنشطة الترفيهيّة كالمسرحيّات وغيرها، كما وتقوم بتسديد ديون الغارمين والسّجناء، ويكون ذلك بتشكيل لجنة مختصة، وبعد التحاور مع الغارم أو السّجين، تقرّر اللجنة إمكانيّة تقديم المساعدة، ومن أنشطتها:

  • ديون الغارمين دون مقابل.
  • دعم الحالة النّفسية للعجزة وذوي الاحتياجات الخاصّة.
  • دور الأيتام.
  • الحملات الإعلانيّة المختلفة.
  • حملات تنظيف الشّوارع ودهن المدارس.

وفي نهاية هذا المقال، أودّ القول بأنّ أنشطة الجمعيّات الخيريّة، تتنوّع وتختلف، وعمليّات سداد الدّيون هذه أعادت الكثير من السّعادة لوجوه التّونسيين، وعزّزت الثّقة بينهم وبين الحكومة التي كانت الدّاعم الأول لهذه الجمعيات.