ابحث هنا وسوف تجد طلبك

أهم الجمعيات الخيرية في سوريا

أهلا بكم أعزائي زوار موقع تقني دوت كوم ، في هذا المقال سوف نتعرف على أهم الجمعيات الخيرية في سوريا دمشق ، فكما نعلم أصبحت الكثير من الجمعيات مدعومة من الاتحاد الأوروبي أو غيرها من الجمعيات الممولة تزداد في سوريا من أجل مساعدات مالية للمحتاجين في سوريا ، لذلك بدأ الكثير يسأل اين تتواجد هذه الجمعيات وما هي أرقام هواتف الجميعات الخيرية في دمشق أو في حلب أو حمص أو حتى في مناطق الشمال السوري، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال على أسماء جمعيات خيرية تعطي مصاري في سوريا ومنها جمعيات خيرية مسيحية في سوريا.

أهم الجمعيات الخيرية في سوريا

الجمعيات الخيرية في سوريا

على الرغم كل الحروب والويلات والعقوبات التي طالت سوريا إلا أن الأعمال الخيرية والمنظمات الإنسانية لم تنطفئ حتى اليوم، بل أخذت بالازدياد، وتقديم الأعمال الإنسانية بشكل متواصل بكثير من المجالات، واستفاد المجتمع السوري بشكل كبير من هذه المنظمات لأنه في ظل كل الأزمات التي اجتاحت مساكنهم كانت المنظمات الخيرية و المؤسسات الخيرية هي الملجأ الوحيد والسند الوحيد لهم لمساعدتهم في إكمال حياتهم وسط مدينة فقدت معظم مقومات المعيشة.. سنتعرف في هذا المقال على أبرز الجمعيات الخيرية في سوريا.

جمعية التميز في كفالة اليتيم

من أشهر الجمعيات السورية القائمة في دمشق تحديداً، تضم هذه الجمعية عدداً كبيراً من المتطوعين الشباب، ونشاطات الجمعية تنطوي تحت هدف في غاية السمو والنبل، ألا وهو تقديم الرعاية والأمان للأطفال اليتامى، فهناك الملايين من الأطفال السوريين الذين خسروا منازلهم وأهاليهم فتقوم هذه الجمعية باستقبالهم وتأمين الأمان لهم والطمأنينة.

تقدم الجمعية نشاطات ترفيهية للأطفال وأيضاً تقدم لهم التعليم والطعام والمسكن وكل ما يحتاجونه من نشاطات تسلية وتنمية ودعم نفسي. كما يمكن استقبال الناس الذين يودون تبني الأطفال أو كفالتهم طيلة حياتهم.

جمعية حفظ النعمة

وهي جمعية سورية تتولى مهمة الحفاظ على النعم من الهدر، ومحاولة إدامة النعمة مهما كان نوعها، تستهدف هذه الجمعية الناس الفقراء وتقوم بتقديم الحاجيات الأساسية لهم التي لا حاجة لغيرهم بها، أي يمكن للأشخاص الأغنياء التبرع بأي احتياجات لهذه الجمعية مثل الملابس، النقود، الأغذئية، الممتلكات، أي شيء يهم المجتمع، وهي بدورها تقوم بتقديمها للمحتاجين، كما تهتم هذه الجمعية بالنشاط التعليمي الإنساني وتهدف لزيادة الوعي والتثقيف والتعلم، وهي قادرة على التنمية البشرية وتأهيل الكفاءات التي بحاجة دعم.

جمعية نور الإحسان الأرثدوكسية

من أقدم الجمعيات المسيحية الدمشقية، حيث تم إنشاءها في العام 1835، وكانت تتلقى الدعم والتمويل من المسيحيين الأرثدوكسيين ميسوري الحال، تستقبل هذه الجمعية الحالات الفقيرة التي بحاجة للتبرع والدعم، فتحاول تقديم الغذاء والمسكن لهم أو العمل.

قدمت هذه الجمعية الكثير من الخيرات والعطاء خلال فترات الحروب المتوالية والمجاعات والأزمات التي واجهت العاصمة دمشق في الفترات السابقة أي منذ فترة إنشاءها التي تزامنت تقريباً مع الحرب العالمية الأولى التي تسببت بمشاكل في الداخل السوري.

جمعية القديس يوحنا الدمشقي الأرثدوكسية

كان الهدف الأساسي لهذه الجمعية العريقة في فترة الثمانينات نشر العلم في كل مكان يحيطها، وتعزيز دور العلم والثقافة في بناء الجتمع السوري، فكانت تهدف إلى إقامة مدرسة للصبيان ونجحت بذلك وافتتحتها في مقرها البطريركي بشكل مؤقت، ويذكر أنها قامت بإنشاء مكتبة ضخمة مليئة بالكتب المنوعة النادرة والمفيدة، وكان منشأها في مدرسة الآسية وبعد ذلك تم نقلها لمكان آخر. 

جمعية القديس جاورجيوس الأرثدوكسية لدفن الموتى

تعد من الجمعيات المسيحية الدمشقية الشهيرة جداً فهي قديمة تعود لفترة الثمانينات، تولت هذه الجمعية استكمال هدفها النبيل والذي هو دفن الموتى، ومن بينهم الأغراب الذين ليس لهم أحد، أو الفقراء غير القادرين على تحمل تكاليف القبور.

وهي حتى الآن تمارس عملها التطوعي، بالإضافة إلى أنها تقوم بأعمال مساعدة اليتامى وحمايتهم وتقديم المساعدة لهم أو للعائلات الفقيرة. وقامت الجمعية بدور هام في فترة الحرب العالمية الأولى من خلال تقديم الطعام للفقراء والجائعين في كل مكان.

قد يهمك: أكبر جمعيات خيرية في العالم تعطي فلوس

جمعية النبي إلياس الأرثدوكسية

تم تأسيس هذه الجمعية في العام 1935 لهدف أساسي وهو مساعدة المحتاجين والفقراء، وهي لاتزال ناشطة حتى الآن، وحتى اليوم تقوم بإمداد المحتاجين بالمساعدات والمعونات والتبرعات المادية والمعنوية والدينية.

جمعية المستوصف الخيري

هي عبارة عن مؤسسة مكونة من مجموعة أطباء متطوعين بهدف تقديم المساعدات الطبية والإنسانية للمحتاجين، حيث تقدم للمرضى الفقراء العلاج المجاني والدواء والرعاية الصحية بكل أشكالها دون مقابل، كما قد أسست هذه الجمعية مشغلاً بسيطاً للحياكة وتطريز الملابس والأقمشة، لتحسين التمويل التي تحتاجه، وساهم بتأسيس وقيام هذه الجمعية الفاضلة الكثير من الأشخاص العظماء المعروفين في سوريا.

جمعية أخوية الإحسان للسيدات

عبارة عن منظمة خيرية تم إنشائها على يد سيدات سوريات فاضلات، يهدفن لتقديم المساعدة للناس وبالأخص مساعدة السيدات ورعاية حقوقهن وتقديم التبرعات لهن وهي ما تزال قائمة حتى الآن كما تقدم العديد من الأنشطة التطوعية الخيرية المساهمة في بناء المجتمع.

الجمعية الخيرية لأهل دير عطية بدمشق

تم تأسيس هذه الجمعية تحت مسمى وهدف نبيلان، وهو مساعدة الفقراء والمتضررين جراء الحرب من أهل دير عطية الطيبين، كما تولت عمليات الإسعاف والرعاية الطبية والحماية لسكان دير عطية حينما تعرضوا للحرب والإرهاب.

جمعية القديسة تقلا بدمشق

تولت هذه الجمعية رعاية أهل داريا الأرثدوكسيين الذين شهدوا دماراً وتضرراً هائلاً إثر الحرب، فقدمت لهم يد العون والإمداد وأنقذتهم من موت محتم بسبب الفقر والجوع، وهي ماتزال ناشطة حتى هذا اليوم.

جمعية القديس غريغوريوس الأرثدوكسية لتربية الأيتام ورعاية المسنين

تحت أطيب الأمنيات والعطايا الخيرية، تم قيام هذه الجمعية العريقة في دمشق عام 1912، ما زالت هذه الجمعية الراقية تمارس مهمتها النبية حتى هذا اليوم والتي تتجلى بتقديم الرعاية للمسنين والأطفال اليتامى حيث تقدم لهم المسكن والمأمن والرعاية الصحية والدعم النفسي بشكل دائم، وتتولى كافة شؤونهم ليبقوا على قيد حياة أفضل.

كانت هذه مجموعة من أشهر الجمعيات الخيرية في دمشق وسوريا وأبرزها عطاءاً وكرماً، ولا يزال يتواجد في سوريا الكثير من الجمعيات التطوعية العريقة.

مواضيع ذات صلة:

جمعيات خيرية تعطي فلوس في الإمارات

الربح من الانترنت في سوريا | أفضل 9 طرق مضمونة

كيفية الحصول على المال بطريقة سهلة

جمعيات تسديد الديون في السعودية

أفضل الجمعيات الخيرية في أمريكا (الشروط المطلوبة)

عادات مالية تساعدتك في زيادة مدخراتك وتوفير المال