ابحث هنا وسوف تجد طلبك

التسويق الرقمي : خطوات التسويق الرقمي

مرحبا بكم جميع زائري موقع تقني دوت كوم يسعدنا تقديم خدماتنا مرة اخرى اليكم، في مقال اليوم سوف اتكلم عن التسويق الالكتروني ، ففي عالم بات فيه التحول الالكتروني محتوما فإنه لابد من أن يؤثر ذلك على عالم الأعمال ، حيث بدأ شكل الأسواق يختلف بعد أن كان تجمعاً للبائعين والمشترين في مكان محدد يسمى سوقاً، فقد اختلف هذا الشكل التقليدي مع اختلاف المعطيات وانتشار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تحول العالم إلى ما بات يعرف بالقرية الكونية الصغيرة، حيث أصبحت الأسواق تأخذ الشكل الرقمي وبات تجمع البائعين والمشترين تجمعاً افتراضيا على المواقع التسويقية العالمية مثل موقع (Alibaba.com) وموقع Amazon وموقع Ebay وغيرها من المواقع العالمية.

سنقدم لك اليوم دليلاً مختصراً ليساعدك في الدخول إلى عالم التسويق الرقمي، وتعريفك بالخطوات الأساسية لضمان نجاحك في عالم التسويق سريع التطور بدون حاجة دورة التسويق الرقمي مجانا.

تعريف التسويق الرقمي:

وهو بيع المنتجات والخدمات عن طريق شبكة الانترنت أو وسائل التكنولوجيا الرقمية المختلفة أو مواقع التواصل الاجتماعي ومحركات البحث أو البريد الالكتروني وغيرها.

خطوات التسويق الرقمي:

الان وبعد ما شرحنا تعريف التسويق الرقمي سوف نبدء في خطوات نجاح التسويق الإلكتروني , بحيث نجد الكثير يسئل كيف أبدأ التسويق الإلكتروني أو كيف اعمل في التسويق الإلكتروني ويود معرفة أساسيات التسويق الإلكتروني

الخطوة الأولى (اختيار الجمهور الصحيح)

السؤال الأول الذي ينبغي الإجابة عنه عند بداية تسويق عمل تجاري هو هل هناك من سيشتري منتجاتي؟ هل سأستطيع جذب عملاء لمنتجاتي؟ هل أستطيع الوصول لعملائي؟

فإن تحديد الجمهور المستهدف في العملية التسويقية بوفر الكثير من الوقت والجهد حيث يتم نوجيه الجهود التسويقية وتركيز الرسائل الترويجية إلى الفئة التي تريد وقادرة على شراء المنتج، فلا فائدة من جهود تسويقية كثيفة لمن لا يهتمون بالمنتج أو أنهم يهتمون ولا يستطيعون شراء هذا المنتج، وعلى ذلك فإن عملية ترشيح الفئات الغير مستهدفة من الجمهور واستهداف الفئة المطلوبة فقط تعتبر الخطوة الأولى والأساسية في العملية التسويقية وبخاصة في التسويق الالكتروني.

الخطوة الثانية (معرفة العملاء جيداً)

وهذه الخطوة لا تتضمن معرفة العمر والجنس وبلد الإقامة والمستوى المعرفي فقط وإنما هي عملية مركبة تتضمن معرفة اهتمامات العملاء ورغباتهم وعواطفهم ويتضمن ذلك ما يلي:

-البحث عن المحفزات العاطفية في نفسية العملاء والتي تحرك دوافعهم لشراء المنتجات وهذه المحفزات هي (الألم – الخوف – الأمل – الحلم – االعَقَبة) ولمعرفة ذلك يمكن استخدام العصف الذهني كما يمكن تصميم استبيان الكتروني باستخدام نماذج google.

  • استخدام محركات البحث الالكترونية  لمعرفة معلومات عن المحفزات السابقة في سوق المنتج.
  • الاخذ بعين الاعتبار في الخطة التسويقية عقلية العملاء ومسلماتهم وخلفياتهم الذهنية مهما كانت.

الخطوة الثالثة (تحديد الهدف التسويقي)

من المعروف أن تحديد الأهداف هو بوصلة النجاح ومعيار لما تم تحقيقه خلال الخطة التسويقية وكلما كان الهدف محدداً بدقة ووضوح كان تحقيقه أسهل، كما أمكن قياس نتائجه، ويجب أن يكون الهدف ذكياً (SMART) وهو اختصار للكلمات التالية :

  • الكلمة الأولى: SPECIFIC أو محدد أي أنك تمتلك التصور الواضح للهدف من جميع جوانبه.
  • الكلمة الثانية: MEASURABLE أو يمكن قياسه.
  • الكلمة الثالثة: ATTAINABLE أو يمكن تحقيقه.
  • الكلمة الرابعة: RELEVANT أو أن الهدف مهم لك.
  • الكلمة الخامسة: TIMELY أو ضمن إطار زمني.

الخطوة الرابعة ( حساب التوقعات)

أي حساب عائد الاستثمار ( ROI ) وهو العائد المتوقع للاستثمار والضي يعطينا المؤشر للمضي في الاستثمار أم تغييره.

ويتم حساب عائد الاستثمار وفق المعادلة التالية:

  1. العائد المتوقع للاستثمار = الإيرادات المتوقعة من التسويق الرقمي
  2. وفي مجال التسويق الرقمي تعتبر نسبة 1:5 نسبة جيدة وقد تختلف حسب النفقات والسلع المسوقة

الخطوة الخامسة (مراقبة المنافسين)

في عالم الأعمال ليس علينا أن تعيد اختراع العجلة من جديد وإنما علينا أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون والاستفادة من أخطائهم فالحكيم هو الذي يتعلم من أخطاء الآخرين، فهو يقلل ما أمكن من الوقت والجهد المستهلك عند الوقوع بالأخطاء والبحث عن حلول وعلاوة على ذلك فإن مراقبة المنافسين يتيح لك التفوق عليهم والتقدم بخطوة عليهم بالإضافة لاستشراف وتوقع ازدهار أو انكماش أعمالهم . والطريقة الأفضل لمراقبة المنافسين هو أن تكون أحد عملائهم وشراء منتجاتهم ما أمكن زتصفح مواقعهم الالكترونية والاشتراك بنشراتهم البريدية.

الخطوة السادسة (وضع طريقة واضحة للوصول للأهداف التي تم تحديدها)

لا يكفي تحديد الأهداف بدقة لتحقيقها وإنما يجب رسم الطريق الموصلة لهذه الأهداف وهو تصور يضعه المستثمر لتحقيق الأهداف وكمثال على ذلك:

الهدف هو زيادة المشتركين الحاليين في صفحتك الترويجية على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بمعدل 100 مشترك شهريا ويتم يحقيق ذلك من خلال:

  • تصميم كتيب مجاني الكتروني بحيث يضيف البريد الالكتروني قبل التحميل.
  • مضاعفة عدد الزيارات إلى صفحتك باستخدام الترويج على الصفحات العالمية او من خلال محرك البحث غوغل او باستخدام خيارات التدوين والإعلانات المدفوعة.
  • نحدد الطريقة الأنسب التي سنحقق بواسطتها الهدف المطلوب.

الكاتب: ديب القاق.

مواضيع ذات صله: