تطور وسائل النقل على مر التاريخ بين الماضي والحاضر

مر الانسان بالعديد من التغيرات والتطورات على مر التاريخ، فمن بداية وجوده في هذه الارض وهو يستغل الطبيعة من حوله للحصول على مسهلات في حياته ، فقد اعتمد الانسان في في بدايات التاريخ على التنقل بواسطة المشي او الجري او حتى عن طريق السباحة لكن مع الوقت استخدم الانسان الطبيعة من حوله من حيوانات ونباتات من اجل الحصول على وسائل نقل وتخزين وحمل بشكل اسهل، إذ إن انواع وسائل النقل تختلف وقد حصلت على ما يكفي من التطوير كل نوع على حدى، اذ تطورت وسائل النقل البري وقد تطورت وسائل النقل الجوي وايضا حصل النقل البحري على التطور، وكان التطور التكنولوجي في وسائل النقل دورا كبير للغاية تطور الٱلات عبر الزمن اثر على نظام المواصلات فان التاريخ يشهد على التطور الهائل في النقل بين الماضي والحاضر.

تطور وسائل النقل على مر التاريخ بين الماضي والحاضر

مراحل تطور وسائل النقل

قبل الثورة الصناعية:

كان الانسان يعتمد في تنقله على نفسه كان يستعمل اقدامه في السباحة والجري، ولكن بدأ الانسان ان يستغل الطبيعة من حوله ويروض الحيوانات مثل الثيران والاحصنة واستخدامها للتنقل وكان هذا في حوالي العام 5000 قبل الميلاد، وفي ما بعد تطور تفكير الانسان واصبح يستعمل العربات البدائية في التنقل التي يعود اختراعها الى عام 3500 قبل الميلاد بواسطة الحضارة السومرية التي كانت توجد في بلاد الرافدين ومع وجود هذه العربات اصبحت تنقل ونقل البضائع اكثر سهولة وكفاءة، اما بالنسبة للنقل البحري فعُرف على الانسان منذ العصر الحجري استغلاله الغطاء المائي في التنقل والملاحة، لكن يعود صناعة الاشرعة الى المصريّن القدماء وهذا ما فتح افاقا واسعة في المجال العسكري والمجال التجاري.

أثناء الثورة الصناعية:

قبل الثورة الصناعية بقي الانسان يعتمد على الوسائل البدائية في التنقل ولكن مع قيام هذه الثورة الصناعية ظهر العديد من الاختراعات التي من شانها تسهيل التنقل في مسافات طويلة، من هذه الاختراعات كان المحرك البخاري الذي صُنع في بريطانيا وذلك في القرن الثامن عشر الميلادي وهذا ما فتح افاق الجديدة وكان حجر الاساس لظهور اختراعات ووسائل النقل الحديثة التي نراها في يومنا هذا، فبواسطه السفن البخارية قد تطور النقل البحري بشكل كبير ما اثر ايجابيا على التجارة، اما القطارات البخارية والسيارات قد طورت النقل البري، بالنسبة للطائرات ف قد طورت النقل الجوي.

بعد الثورة الصناعية:

كما ذكرنا وجود المحرك البخاري مهد لاختراعات اكبر فاصبحت دول العالم وشركات تتنافس لانتاج وسيلة النقل الافضل، فقد ظهرت الطائرات بعد ان قام الاخوان رايت اختراع اول طائرة في عام 1903، وفي الحربان العالميتان قد اد وجود الطائرات الى تغيير مجرى الحرب اذ استعملت من قبل الجيوش كثيرا، وصولا الى عام 1960 ظهر النقل الجوي الدولي باستعمال الطائرات لنقل الركاب بين دول العالم، اما بالنسبة للسيارات في ظهر تتنافس الشركات على صناعة السيارات بعد الحرب العالمية الثانية، واخذ صُنع السيارات بالتطور الى يومنا هذا وما يزال مستمرا وكان لهذا التطور في مجال النقل الجوي وتطور السيارات اثر في تراجع اعتماد الدول على السكة الحديدية مما ادى الى ظهور نوع جديد من القطارات في فرنسا عام 1981 عُرف بالقطار فائق السرعة (HSR) وفي عام 2008 تجدد وكان ذلك بالصين.

كانت هذه لمحة مبسطة عن مراحل تطور وسائل النقل على مر التاريخ فمن يعلم ماذا يخبئ لنا المستقبل من وسائل جديدة تفتح لنا افاقا واسعة لان هذا العلم منذ قديم الزمان والى يومنا هذا ما زال يحظى بالعديد من التطوير فربما نستطيع التنقل بسهولة في الفضاء الخارجي القيام بالسياح على القمر او حتى على الكواكب الاخرى.

مواضيع ذات صله:

5 تقنيات جوهرية في الحاضر ستفقد أهميتها عما قريب | وداعاً للتكنلوجيا

كم تكلفة تصنيع الهواتف الذكية 2021 | سوف تنصدم من أسعار Apple

الملياردير إيلون ماسك يعلن عن أول روبوت بشري لشركة Tesla

كيف استطاع إيلون ماسك تحقيق 25 مليار دولار في 24 ساعة فقط | أثرياء العالم

أحدث أقدم