ابحث هنا وسوف تجد طلبك

أهم الأفكار والنصائح بعد التخرج (مهم لكل طالب متخرج)

يسأل الكثير اعمل ايه بعد التخرج وما هي أول خطوة بعد التخرج؟ وكيف اشتغل على نفسي بعد التخرج ، والكثير من الأسئلة حول هذا النوع، فكما نعلم الجامعة ليست نهاية المطاف للحياة ، بل يمكنك اعتبارها كبداية حياة جديدة ليتم اكتساب العديد من الخبرات المهنية والعلمية، وهي بدورها سوف تساعدك على التطور في الكثير من الأشياء في الحياة، لذلك سوف نتعرف في هذا المقال أهم أفكار بعد التخرج يجب أن تكون لديك علم بها سواء كانت مشاريع ما بعد التخرج أو معرفة أهم الخطط المستقبلية بعد التخرج، فإذا كنت مهتم في هذا الموضوع، أنصحك بقراءة المقال بعناية.

أهم الأفكار والنصائح بعد التخرج

إن أعداد الطلاب الذين يتخرجون من الجامعات بشكل سنوي كبيرة جدا في مختلف المجالات والاختصاصات وتعتبر مرحلة ما بعد التخرج هي المرحلة الفاصلة بين مرحلة العلم ومرحلة العمل إذ هي نقطة البداية لحياتك العملية.

ولكن يتفاجأ الطلاب بعد التخرج بواقع العمل وسوق العمل الذي لا يوجد يه متسع لكل هؤلاء الخريجين لذا يجلس الكثير منهم في المنزل بدون عمل ولا دراسة ما يؤدي إلى إصابتهم باكتئاب ما بعد التخرج.

وذلك نتيجة الفرق الواسع ما بين سوق العمل الذين كان يتخيلونه والوظائف التي سيشغلونها  وبين سوق العمل الفعلي والحقيقي  لذا يدخلون بحالة صدمة من هذا الوقع المرير واليوم في مقالنا هذا سنقدم بعض أهم النصائح والأفكار التي تساعدك على ما يجب فعله بعد التخرج من الجامعة.

أهم الأفكار والنصائح بعد التخرج

هناك الكثير من الأفكار والكثير من النصائح التي يمكن أن تقدم منفعة للشخص الخريج حديثا وخاصة أن الكثير لا يملك أي تصور عن هذه المرحلة بشكلها الفعلي ومن أهم هذه النصائح :

قضاء وقت ممتع مع الأسرة والأصدقاء

إن التخرج من الجامعة هو ثمرة دام مجهودها على ما يزيد عن عشرين عام لذا عند الانتهاء من هذه المرحلة يجب التريث قليلا والوقوف حيث إن تلك السنوات الماضية كانت مريرة بعض الشيء وخاصة تلك  السنوات الأخيرة ما قبل التخرج.

التي نال الطالب فيها تعب نفسي وعقلي وفكري إضافة إلى انقطاع تواصله مع المحيط بدرجة كبيرة لذا فإن أول خطوة عليك فعلها هو إعادة الشمل مع العائلة والأصدقاء وقضاء الاوقات الممتعة مهم.

وتعتبر هذه الخطوة مهمة جداَ لأجل الصحة النفسية والعقلية لأن دماغ الإنسان مثله مثل أي آلة ميكانيكية يجب إطفاءها للقيام بالصيانة وإعادة التشغيل باستطاعة أقوى وتعتبر هذه الفترة هي تهيئة نفسية للدخول بواقع الحياة العملية والاعتماد على الذات إذ أن هناك الكثير من الفروقات بين المرحلتين.

استمرار التعلم

يجب أن تعلم أن العلم بأي مجال كان لا حدود له وعليك أن تدرك أيضا أن التخرج من الجامعة هو ليس نهاية المسيرة العلمية والتحصيل الأكاديمي بل على العكس هنا بعد التخرج تكون قد تبلورات الأفكار ويمكن القيام بعدها بالدراسات النظرية والعملية.

وينصح دائما الطلاب القادرون على الاستمرار بهذا الطريق بمتابعة تحصيلهم العلمي إما عن طريق الدراسات العليا مثل الدبلوم والماجستير والدكتوراه أو عن طريق التعلم الذاتي من خلال الانترنت.

حيث أصبح التعلم الذاتي منتشر أكثر من غيره من الأنواع وبمتابعة التعلم سواء كان عن أكاديميا عن طريق الجامعة أو ذاتيا فأنت تهيئ الفرصة أكثر فأكثر لدخولك إلى ميدان العمل وذلك أن الأولوية في الحصول على فرصة عمل هي لحامل الشهادة الأعلى لذا يلجأ الكثير من الخريجين إلى متابعة تحصيلهم بهذا الشكل.

اكتشف مهاراتك

يجب أن تدرك أن المجال التعليمي والتحصيل الأكاديمي كان يفرض عليك طريق معين للسير عليه ولذا فإن هناك الكثير من المهارات والمواهب الكامنة بداخلك وهذه هي الفترة المناسبة لاكتشافها إذ إن المهارات الموجودة لدى الإنسان غير مرتبطة في الكثير من الأحيان بفرعه التعليمي.

والدليل على ذلك أننا نرى كثيرا من الأشخاص الذين يشاركون في المسابقات البرمجية على مستوى العالم هم من طلاب الصيدلة أو الطب أي أن المجالين بعيدين عن بعضهما كثيرا ولكن هؤلاء الأشخاص قاموا باكتشاف مواهبهم بشكل مبكر.

لذا الآن هناك متسع من الوقت لاكتشاف هذه المواهب التي تؤهلك للدخول سوق العمل فربما لديك شغف وهواية في تعلم التصميم وبمجرد ما قمت بحضور بعض الشروحات على اليوتيوب عن ذلك يمكنك البدء في الأعمال والتصاميم المبدئية وسيفتح لك باب جديد من أبواب سوق العمل وهو أمر ممتاز بالنسبة لمرحلة ما بعد التخرج.

قد يهمك: أفضل الأفكار والمشاريع المربحة لطلاب الجامعات

لا تنتظر الراتب الكبير والعالي

إن أكثر ما يحدد الراتب الذي ستتقاضاه في عملك هو مقدار الخبرة المكتسبة التي لديك فيه وعلى اعتبار انك خريج جديد لذا عليك غض النظر وعدم التفكير في موضوع الراتب وخاصة خلال السنتين الأولى.

حيث أنه من المهم الحصول على عمل في هذه الفترة بغض النظر عن الراتب فيه ويمكنك اعتبار هذا العمل هو فترة تدريبية للدخول بقوة في سوق العمل بعدها بل حتى يمكنك البقاء في نفس العمل في حال وجود سلم رواتب وظيفي بناء على الشهادة وعلى الخبرة وتزايد راتبك كل فترة من الزمن.

الالتزام بقوانين العمل

عند دخولك مؤسسة أو شركة ما أو أي مكان لعمل عليك احترام هذا المكان ممثلا بكافة القوانين التي يفرضها وبيئة العمل بشكل عام هي بيئة صارمة تجاه الموظفين الذين يخالفون القوانين لذا عليك معرفة ما هي القوانين المتبعة في الشركة كبداية.

ومن ثم الالتزام بهذه القوانين مثل التقيد بالمواعيد , احترام المدراء , التعلم منه , وتذكر دائماً أن العمل الأول الذ ستدخله في حياته هو الذي سيعطيك الانطباع الكبير عن سوق العمل ويغرس فيك مفاهيم العمل بشكل كبير.

لذا عليك التقيد بالقوانين ومن ثم أن ذلك سيعطيك سمعة حسنة على مستوى المؤسسة التي تعمل بها وعلى مستوى المؤسسات مستقبلا حيث إن كثيرا من الشركات تسأل عن سمعة الشخص المتقدم للوظيفة لها في سوق العمل والمؤسسة التي كن يعمل بها.

وختاما يجب القول إن مواجهة الصعاب والعوائق نتيجة الانتقال من مرحلة إلى مرحلة هي أمر روتيني وعليك أن تتحلى بالصبر في مواجهة هذه المرحلة.

المحرر: محمد هيثم قاصم

مواضيع ذات صله:

كيف احصل على المال بدون عمل | أفكار لكسب المال مجانا

فرصة عمل في مصر: مدير العمليات المركزية لدى شركة Aramex

قروض التعليم : أفضل قرض لتمويل مصروفات الدراسية

كيف اجمع فلوس وانا طالب | طرق كسب المال أثناء الدراسة

كيف اجمع فلوس بسرعة إن كنت طالب أو صغير أو كبير