أفضل الأفكار والمشاريع المربحة لطلاب الجامعات

أهلا بكم أعزائي زوار مدونة تقني دوت كوم في هذا المقال الجديد ، سنقدم لكم اليوم أفضل الأفكار البسيطة والمشاريع التجارية لطالب جامعي تحقق له دخلاً جانبياً جيداً ، وبدون تعب أو رأس مال فقط ببعض الخطوات السهلة تستطيع تنفيذ مشاريع رائعة ، إليكم أهم هذا الأفكار للطلاب الجامعيين الذين لا يملكون الوقت للأعمال المتعبة ويريدون تحقيق إرباح و دخل متوسط فهذا المقال مخصص لكم تابعوا معنا.

أفضل مشاريع مربحة للطلاب

الكثير من الطلاب الجامعيين يحتاجون لدخل متوسط وعالي في بعض الأحيان ، ولا يملكون الوقت الكافي للعمل و إيجاد وظائف متعبة ، حيث تعد هذه المرحلة الأهم في حياة الشخص وهي التي تحدد مستقبله المهني والاجتماعي ، وتشكل بداية الطريق لحياته المستقبلية وتحقيق الأحلام والطموحات ، فلماذا لا يستغل هذه المرحلة العمرية المليئة بالعلاقات الاجتماعية والمعارف الكثيرة في التأسيس لأعمال مستقبلية ومشاريع تحتاج لشبكة مجتمعية من الناس تحقق أرباحا ممتازة ؟!..

وإحدى أهم هذه العلاقات الاجتماعية هي علاقة الصداقة التي لا تتوقف وتستمر حتى بعد التخرج من الجامعة ، وتساعد كثيرا في المشاريع المستقبلية ، فعوضا عن انتظار الوظائف الحكومية أو الأعمال الروتينية بالشهادات الجامعية ، يبدأ معظم الطلاب مشاريعهم بالتجارة أو الاستثمار البسيط بدون رأس مال كبير أو يقومون بتنفيذ بعض الأفكار الرابحة التي سنطرحها عليكم فيما يلي ولا تحتاج أي جهد كبير فقط تعتمد على العلاقات الشخصية والشعبية الاجتماعية بين الزملاء الجامعيين .

مشروع تجاري تسويقي لطالب جامعي يوفي متطلباته المالية :

يرتاد قسم كبير من الطلاب الجامعيين كورسات تعليمية إضافية ودورات تدريبية في المواد والاختصاصات الجامعية إذ لا مصدر لتعلمها غير المؤسسات الجامعية ، مما يجعلها نادرة الوجود وتحتاج لتسويق كبير حتى تصل لأكبر عدد ممكن من الطلاب والطالبات كالبرمجة واللغات الأجنبية ، لتحسين مستواهم فيها وحتى لتعلم مهارات جديدة آضافية لاختصاصهم ، وفكرة مشروعنا هي العمل على التسويق للكورسات والدورات بين زملاء الطالب الجامعي بعد التفاوض مع مقيمين هذه الدورات والعاملين فيها والمراكز والمعاهد الراعية لها على أن تكون نسبة العمولة 5% من أجور الطلاب المسجلة عن طريق التسويق الذي قام به الطالب .

ترتيب الخطوات لإتمام المشروع التسويقي :

بداية يجب على صاحب المشروع أن يمتلك سمعة وشعبية كبيرة بين زملائه وفئة الشباب الجامعي الذي يحتاج هذه الكورسات ويرتاد عليها ، فعليه تكوين علاقات صداقة قوية مع أكبر عدد ممكن من الطلاب وربط شبكة شعبية خاصة به في الجامعة بحساباتهم على فيسبوك مثلا أو أرقام الهواتف وأي وسيلة للتواصل معهم . 

بعد الحصول على القاعدة البشرية اللازمة للتسويق ، بقي معرفة المراكز والمعاهد أو المدرسين الذين يقيمون هذه الكورسات والدورات في المنطقة المحلية ، وجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عنهم ، كالموقع والتكاليف والخبرات الموجودة والشهادات المقدمة ، ثم التفاوض مع أصحابها والجهات المسؤولة عنها للحصول على موافقة بالتسويق والاتفاق على نسبة الأرباح حيث يجب ألا تقل عن 5 % عن كل تسجيل عن طريقه.

تفعيل الشبكة الاجتماعية البشرية التي تم بناؤها مسبقا والقيام بنشر الأخبار التسويقية عن الكورسات والدورات التدريبية المتوفرة بطريقة ترغيبية تجذب الطلاب للتسجيل عليها .

ضمان أن يكون التسجيل في المراكز طريقك فقط لكي تحصل على حقك من الأرباح المتفق عليها .

بعد تنفيذ هذه الخطوات بشكل تام والاتفاق على حصة الأرباح المقدمة مقابل القيام بالتسويق الحر للكورسات والدروس والدورات التدريبية في مختلف المعاهد والمراكز التخصصية الاختصاصات الجامعية ، كلما زاد عدد المقدمين عليها والمسجلين عن طريق التسويق تزيد نسبة الأرباح حتى يمكن أن يتم الاتفاق في المستقبل على زيادة الحصة الربحية للمسوق مع الجهات صاحبة الكورسات إذا نجح مشروع التسويق الحر الذي قمنا به بين الزملاء الجامعيين ، كما يجب الحرص على التسويق لمعاهد ومراكز قديرة و متمكنة في هذه الاختصاصات حتى تتنامى القاعدة الشعبية والشبكة الاجتماعية وتزيد السمعة التسويقية الحسنة .

نلاحظ أن الأرباح المحققة حتى ولو كانت قليلة فهي مناسبة وأكبر من الجهد المبذول وحتى تحقق سمعة ومعارف إجتماعية مفيدة في المستقبل بعد التخرج لبدء أعمال كبيرة ومثمرة بشكل أكبر .

مجموعة من الأفكار الإضافية المشابهة كمشاريع ربحية للطلبة الجامعيين :

  • سنطرح أيضا لكم بعض الأفكار والمشاريع المربحة بلا رأس مال ولا أي تكاليف إضافية سهلة التنفيذ .
  • كورس اونلاين لتعليم اللغات الاجنبية .
  • إنشاء مركز أو معهد تعليمي للغات الأجنبية .
  • مشروع تعليمي للأطفال والمراحل الإبتدائية .

هذه الأفكار تعد أبسط وأسهل الطرق لمشاريع جانبية تحقق دخل عالي وممتاز تناسب بشكل كبير الطلبة الجامعيين الذين لا يملكون الوقت للقيام بأعمال ووظائف رسمية ومع القليل من التخطيط الجيد والعمل الدؤوب يمكن لها أن تشكل بداية لمستقبل مزهر ومليء بالنجاحات المالية ، قدمناها لكم في مقالنا وأرجو أن تعم الفائدة عليكم .

- ثائر هنيدي

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم