أفضل الطرق لتنظيم مصروفك الشهري (طرق فعالة للإدخار)

أرحب بكم أعزائي المتابعين في المقال الجديد على موقع تقني دوت كوم ، سنتحدث اليوم عن كيفية إدخار المال وما هي أفصل طرق إدخار المال والتوفير خطط مالية وطرق للتخفيض من المصروف الشهري مجربة ومدروسة بعناية ، يمكنكم من خلالها التحكم بالمصروف وتقليله دون ملاحظة فارق كبير ، حيث سنلفت انتباهكم إلى بعض الأمور البسيطة التي يمكن تغييرها لتناسب الراتب والمدخول الشهري للفرد ، تابعول معنا هذه الخطوات عسى أن تكون ذات فائدة عليكم .

يحتاج الفرد صاحب المدخول المحدود أو العائلات أيضا لتنظيم ميزانيتهم المالية الخاصة شهرياً ، فالمال يحتاج لجهد وعمل كبيرين لجنيه ولكن يمكن أن يصرف بوقت قصير وبأمور عالية التكلفة قد لا تكون ضرورية ويمكن الاستغناء عنها أو الاستعاظة بأمور أخرى منخفضة التكاليف في أغلب الأحيان تغيب عن ذهن الشخص ، في هذا الوقت تعاني الكثير من العائلات أو الأشخاص العازبين وطلاب الجامعات من صعوبة تنظيم المصاريف الخاصة بهم ويلحق بالأمر تبعات نفسية ومشاكل مزعجة تريد بالطبع الاستغناء عنها ، لذلك تابع معي هذه النصائح المدروسة لوضع خطط مالية تنظيمية بحسب المدخول الشهري والإيرادات وتعتبر \رق ذكية للإدخار .

1.استخدام خطط واقعية ومعقولة :

يجب عليك للتأقلم مع الوضع الاقتصادي الذي تمر به أن تجعل خططك المالية واقعية ومعقولة غير مبالغ فيها ، فإذا لم تتبع هذه الخطوة المهمة جدا ستعاني من مشاكل أخرى في واقعك المالي ، وستقع بأحد أمرين أولا ستبذر في صرف أموالك على أمور رفاهية غير مهمة ، وتتشابك لديك الأولويات والحاجيات اليومية مما سيجعل خطتك ضعيفة ومختلة ، وثانيا ستعاني من ضيق وعدم راحة في المصروف عند نهاية الشهر أو بعد أسبوعين من التبذير ، وهذا سيؤدي لضغوطات نفسية مربكة ومزعجة ولاسمح الله قد تؤدي أيضا لمشاكل صحية ، فننبهكم على وجوب اتباع هذه الخطوة والملاحظة الهامة في أي خطة مالية حتى تكون اكثر فاعلية و تتمكن من توفير بعض الأموال لخطط مستقبلية .

2. قلل من مصاريف المنزل غير الضرورية :

إن قيامك بوضع خطة مالية متناسبة مع دخلك المحدود ومتأقلمة مع الظروف الاقتصادية لا يعني البخل أو التقنير ، فالكثيرمن المصارف الجانبية التي لا نلحظ وجودها ويمكن الاستغناء عنها مرة أو مرتان شهريا على الأقل ، تشكل فارقا كبيرا في المصروف الشهري سواء للأفراد أو العائلات ، سينعكس القيام بوضع خطة اقتصادية مجدية للمصاريف المنزلية على الكثير من الأمور والمتطلبات التي تحتاج مصروفا خاصا في المنزل ، سنذكر لكم بعضها :

الاعتماد على الطعام المعد منزليا :

  •  يعد الطعام المنزلي أكثر صحة و أعلى قيمة غذائية من طعام السوق والمطاعم ، خاصة وأن طعام المطاعم يكلف الكثير من المال والقليل من الوقت والجهد ، لذلك لا بد من تعلم بعض الوصفات البسيطة لإعداد وجبات الطعام في المنزل والاستغناء قليلا عن وجبات المطاعم ، لا يعني ذلك أن تمتنع عن تناول الطعام في الخارج ، ولكن التقليل منها سيوفر الكثير من المال لمشاريع أخرى أكثر أهمية .

القيام ببعض الإصلاحات في المنزل بنفسك

  • أليس من الجيد تعلم بعض المهارات والقدرات الخاصة بتصليح الأدوات الكهربائية مثلا أو الأضرار البنائية في المنزل ، فهي تحصل كثيرا ومتكررة على مدار السنة وتكلف الكثير من المال ، لذلك تعلم القيام بها بنفسك أولا سيزيد من مهاراتك الشخصية ومعارفك وسيوفر لك المال الوفير ، هناك عدة طرق لتعلم هذه الأمور كالسباكة والنجارة على قنوات اليوتيوب أو باتباع كورسات ودورات تدريبية في المعاهد والمراكزالمختصة بها .

تعلم المهارات الحرفية والصناعية لديكورات المنزل

  • ربما قد تجدون هذه الخطوة صعبة قليلا و تحتاج الكثير من الخبرة والجهد ، ولكن إذا استطعنا تحقيقها ستعطي الكثير من الجمالية للمنزل وانطباع اشخصية الخاص بك على ديكور منزلك بألوانك والأشياء التي ترغب بها ، هناك الكثيرمن قنوات اليوتيوب وصفحات الفيسبوك أيضا لتعلم هذه الأمور والحرف اليدوية كصفحة 5 Minute Crafts وقنوات اليوتيوب TOP TUPE TV و Simple Home Art Decor Ideas .

شراء الحاجيات بكميات كبيرة بسعر الجملة :

  •  إن القيام بهذه الخطوة يجعلك توفر المال على المدى البعيد ، وبشكل ممتاز ، فالمحال التجارية تقوم بوضع كلفة إضافية على البضائع المفردة بنسبة ليست قليلة تتراوح بين10 و20 % من سعر الجملة ، كما أن شراء البضائع بكميات كبيرة بسعر الجملة سيقلل من ارتيادك للمحال التجارية وبالتالي سيقلل من مصاريفك غير الضرورية ، في الكثير من الأحيان السياسة التسويقية ومهارات الإعلان وعرض البضائع تجعلنا نشتري الكثير منها دون أن نشعر ، فعليك الابتعاد عنها قليلا لتوفير المال .

3. القيام بالمقايضة ومبادلة الأشياء والأدوات المنزلية الزائدة :

تشهر هذه العملية بين الغربيين ، حيث يوجد الكثير من المواقع الالكترونية و الكثير من المؤسسات الاجتماعية التي تقوم بهذه المقايضات ، وتساعد الأشخاص على التواصل بين بعضهم وعرض أشيائهم ليصل لأكبر عدد ممكن من الأشخاص ولإتمام عمليات التبادل بينهم بسعر أقل من سعر المحال التجارية ، فمثلا بدلا من القيام بشراء شيء جديد تحتاجه قايض شيئا لا تحتاجه به مع أحد الأشخاص ، هناك أيضا بعض المتاجر الالكترونية للكتب الجديدة والمستعملة تستطيع اللقيام ببيع كتبك القديمة فيها وتشحنها لمختلف دول العالم .

سنتطرق بالذكر لإحدى أكثر عمليات التبادل شهرة وغرابة حول العالم ، إذ قام شاب يدعى كابل ماكدونالد بمبادلة مشبك ورق أحمر اللون وحصل على منزل ومزرعة أيضا ، نعم لا تستغرب عزيزي القارئ فهي قصة حقيقية حصلت بالفعل ، ب 14 عملية مبادلة متتالية استطاع الشاب العاطل عن عمل أن يحصل على منزله الخاص ، بعد أن عرض مشبك الورق على مواقع التبادل والتقايض للمبادلة بأي شيء ذو قيمة فحصل على قلم بشكل سمكة ، وقايض هذا القلم على مقبض خشبي لباب ، وأيضا قام بمقايضته بمشواة ، واستمرت عمليات التبادل ال14 على مدار سنة حتى انتهت بمنزل جميل من طابقين ومزرعة رائعة ، كل ذلك قد تم من مقايضة شيء بلا حاجة مع شيء ذو حاجة ، حيث تختلف قيم الأشياء بحسب حاجتها لدينا .

4. تعديل نوع الاشتراك بالهاتف المحمول أو الثابت :

يشكل مصروف الانترنت والهاتف المحمول جزءا كبيرا من المصاريف الشخصية ، ولا يجد البعض إمكانية الاستغناء عنها بالشيء السهل ، فنحن نحتاج للانترنت يوميا وكذلك للاتصالات الهاتفية وقد لا تكفينا الباقات الموفرة من الاشتراكات الهاتفية وكثيرا ما نلجأ لتجديدها وشحن مصاريف هاتفية جديدة ، إذا وجدنا طريقة لتخفيض المصاريف من هذا النوع قد نوفر الكثير من المال المهدور ، فإذا كان لديك في بلدك أكثر من مزود للخدمة حاول أن تغير نوع الاشتراك بين الشركات وأنواع الخدمات حتى تجد الأفضل بينها والأوفر ماليا ، وحاول الاستغناء عن الاشتراكات الخلوية المكلفة والاستعاضة عنها باشتراك الانترنت المنزلي ADSL فهي تقدم باقات كبيرة وبأسعار معقولة نسبة لشركات الجوال .

لا يجب الاستهانة بهذه المصاريف الجانبية الصغيرة و المتكررة ، فهي سبب كبير في الضوائق المادية للشباب والأشخاص العازبين ، بتجربة شخصية أنصحكم بدراسة مصاريف الانترنت لديكم وتعديلها بما يتناسب مع واقعكم المالي ومدخولكم الشهري .

5. اغتنم فرص التخفيضات والعروض في المحال التحارية :

كثيراً ما نتعجل بشراء شيء ما بسبب الحاجة إليه وعندما يأتي موسم التخفيضات والعروض نجد أن السعر قد انخفض بشكل كبير يصل ل 50 % ، ينطبق هذا الكلام على الأثاث المنزلي والأدوات الكهربائية ، فالتخفيضات في أسعارها تكون كبيرا نسبيا مما يجعل اغتنام فرص التخفيضات توفيرا كبيرا للمال على المستوى السنوي .

تستطيع التخديد لذلك عن طريق إنشاء قائمة بالحاجيات الضرورية لك والتي يمكن أن يحصل عليها تخفيضات جيدة ، وعند سماعك بتخفيض في أسعارها أو عن عروض مختلفة عليها قم باغتنام الفرصة وسارع لشرائها قبل انتهاء مدة العرض ، يوجد تطبيقات للموبايل تساعد في الحصول على أخبار العروض والتخفيضات في المتاجر المحلية والكبيرة ، يوجد الكثير من التطبيقات التي تخدم هذه الفكرة خاصة بكل دولة ، فلن أطرح عليك اسم تطبيق محدد ، في المجمل ستساعدك هذه التطبيقات في  موضوعنا لتوفير المال .

ولكن انتبه كما قلنا سابقا من الإغراءات الإعلانية والتسويق الذي يجعلك تصرف أموالك على أشياء غير ضرورية ، فالتخفيضات تعد من هذه السياسات الترويجية ، لذلك لا تشتري إلا ما هو ضروري لك حتى ولو رأيت تخفيضات كبيرة على أمور أخرى ، ولا تفكر بأنك ستحتاجها لاحقا فكل شيء يأتي في وقته .

6. الاستعانة بالخبراء والاختصاصيين في مجال الخطط المالية المنزلية :

في حال لم تستطع القيام بوضع خطط جيدة وفعالة ، ولم ترى أي تحسن في المستوى الاقتصادي على المدى البعيد فبإمكانك التواصل مع أحد الخبراء الاقتصاديين في مجال الخطط المالية والميزانيات المنزلية والشخصية ، سيقدمون لك المساعدة والدعم الفكري لتطوير خططك بما يتناسب مع مداخيلك وربما يلفتون انتباهك لأمور كثيرة قد غابت عن ذهنك تكلفك الكثير من المال شهريا ، فأنت بحاجة لمتل هذه الملاحظات المالية البسيطة حتى تستطيع التحكم بالميزانية والمصروف الخاص بك .

7. الاستعانة ببعض تطبيقات الجوال التي تقدم دعماً في الخطط المالية :

كذلك يوجد  الكثير من تطبيقات الجوال والبرامج التي صممها مختصون اقتصاديون ، تستطيع أن تستخدمها في التحكم بميزانيتك الشخصية ، فهي تتمتع بخواص وأدوات تنظيمية تحدد لك المداخيل وكذلك المصاريف وكل ما تريد التفكير به في الميزانية الشهرية لك كالادخار والتوفير ، يوجد عدة تطبيقات تخدمك في هذا المجال سأذكر لك بعضها ولكن المهم في اختيار التطبيق المساعد هو أن يحتوي خاصتين مميزتين هما :

  • مراقبة المصاريف Expenses Tracking .
  • وضع مخطط للمهام والأهداف Goals Setting .

وأفضل التطبيقات التي تمت دراستها بشكل معمق وشامل لكل النواحي وتتميز أيضا بهاتين الخاصيتين المهمتين :

  • تطبيق مصاريف : أقدم لكم هذا التطبيق الفعال وباللغة العربية أيضا حتى لا تعانوا من الصعوبات باللغة الانكليزية ، وهو ممتاز جدا في مجال الميزانيات المالية وتحديد المصاريف اليومية وتسجيلها فورا ، ومنها يمكنك حساب المصروف الإجمالي الشهري ، وأيضا يحتوي على ميزة رائعة حتى لا تنسى أن تدون مصاريف فيه فهو سيذكرك يوميا بالقيام بذلك ، يعمل التطبيق على كل أنظمة التشغيل للهواتف ويتوفر في متاجر التطبيقات بشكل مجاني للتنزيل بكل خواصه .
  • تطبيق YNAB : لعلك تتساءل عن معنى الاسم ، فهو اختصار لجملة إنكليزية You Need A Budget ، قد صنف هذا التطبيق بمراتب ممتازة وتقييمات عالية فهو يحتوي على ميزات كثيرة وخواص تميزه عن كل التطبيقات الأخرى في هذا المجال ، كميزات متابعة الديون والقروض وكل ما يخطر ببالك من التعاملات المالية التي تقوم بها في حياتك اليومية ويعمل أيضاً على متصفح الحاسب الشخصي إلى جانب تطبيق الهاتف ويخزن البيانات الخاصة بك بذاكرة ههاصة على الانترنت لضمان عدم فقدانها ، ولكن عيب التطبيق الوحيد أنه ليس مجاني بشكل كامل ، فهو نسخة تجريبية لمدة 34 يوم فقط ويبلغ الاشتراك السنوي له 50 دولار ، "لا تضحك عزيزي القارئ فهو ليس مصمما لبلدان يبلغ مصروف العائلة الشهري 50 دولار".

في النهاية أعزائي أنصحكم باستخدام دفتر صغير لتسجيل المصاريف بشكل يومي وحسابها شهريا حتى تتمكنوا من تحديد المصاريف الكبرى والأمور غير الضرورية ، وأيضا لنراقب التطور في الميزانية الاقتصادية بعد تنفيذ الخطط المالية التي قمنا باقتراحها عليكم .

- ثائر هنيدي 

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم