شاومي تتربع عرش سوق الهواتف الذكية

أهلا بكم متابعينا في موقع تقني دوت كوم ، سنشرح لكم في هذا المقال عن التنافس الكبير بين شركات تصنيع الهواتف الذكية عامة و خصوصا شركتي شاومي و سامسونج ،اللتان تمتلكان التقنيات الأكثر تتطورا في السوق التقنية حاليا ،إلا أن شاومي تهدد سامسونج بشكل كبير بسبب التطور السريع الذي تقوم به الشركة بميزات الهواتف والأسعار الرخيصة أمام أجهزة سامسونج.

شاومي تتربع عرش سوق الهواتف الذكية

بقيت شركة سامسونج مسيطرة بشكل كبير على سوق الهواتف الذكية وتطويرها لمدة طويلة من الزمن ، ولم تستطع أي شركة منافستها أو حتى مجاراتها بالميزات والتقنيات الحديثة ، ولكن مع التطور الكبير الذي شهدته الهواتف الذكية والميزات الخارقة أصبحت الهواتف غالية الثمن نسبيا ولا تلائم الطبقة المتوسطة من المستخدمين والذين يشكلون النسبة الأكبر من مستخدمي الهواتف ،فظهرت الشركات الصينية أمثال هواوي وشاومي التي زودت السوق بأجهزة متطورة وميزات حديثة جدا مقابل أسعار رخيصة على عكس سامسونج التي حافظت على الأسعار المرتفعة .

في النصف الأول من عام 2020 تجاوزت شركة هواوي الصينية مبيعات شركة سامسونج الكورية الجنوبية بسبب الإغلاق الجزئي بعد وباء كوفيد 19 الذي اثر بشكل كبير على اقتصاد شركات الموبايل والتقنيات الالكترونية، ولكن لم يدم هذا التقدم كثيرا حيث عادت شركة سامسونع إلى عرشها الذي سيطرت عليه منذ 2011 في سوق الهواتف ،خاصة بعد تعرض شركة هواوي لعقوبات اقتصادية كبيرة وثقيلة العيار من غوغل مما أدى إلى تراجعها مؤقتا في عالم التقنيات.

ولكن مع ظهور شركة شاومي الصينية أيضا واكتساحها للسوق بقوة في عامي 2020-2021 ،بتقدمها السريع جدا وتزايد مبيعاتها في الأسواق العالمية ، بعد أن أثبتت هذه الشركة كفاءتها والقدرات الكبيرة لأجهزتها وتطور ميزاتها بشكل ملحوظ إضافة إلى رخص أسعارها ،مما هدد عرش سامسونج في السيطرة على مبيعات سوق الهواتف الذكية فوفقا لتصريحات موقع Counterpoint Research وبالأرقام قد فرضت شاومي نفسها في سوق الهواتف بالمركز الثاني بعد سامسونج حيث تم بيع 53 مليون نسخة من هواتفها فقط بين شهري (أبريل ويونيو) من عام2020 وبقيت سامسونج محافظة على مركزها الأول ب 58 مليون نسخة مباعة، ومع ذلك فإن النمو الكبير والمذهل الذي شهدته شاومي يعد هائلا أمام الفترات السابقة من نفس العام ب26 مليون نسخة مباعة فقط حول العالم ،فقد بلغ معدل النمو 100% تقريبا .

أما شركة أبل المشهورة بغلاء أجهزتها وكفاءتها العالية فقد جاءت بالمركز الثالث بعد شاومي بإجمالي مبيعات بلغ 49 مليون نسخة ،إلا أنها حافظت على المركز الأول بالأرباح التي تجنيها من مبيعات الهواتف والذي بقي عنوانها على مدى سنين، حيث أنها تمتلك 41% من أرباح مبيعات سوق الهواتف أمام 15 % فقط لشركة سامسونغ والتي تعتبر الاسم الثاني في الشركات التي تعتمد على أرباح الهواتف في هذا العام ، بينما حصلت شاومي على 9% من الأرباح ومع هذه النسبة القليلة فيعتبر المحللون الاقتصاديون أن آبل وشاومي الشركتان الوحيدتان اللتان قد حققتا نمواً كبيراً في 2020.

يعد تزايد المبيعات الكبير والمتسارع بالنسبة لشاومي هو السبب وراء تسجيلها لهذه النسبة من النمو ،ويتضح ذلك بالأسعار المنخفضة لهواتف شاومي التي تنافس بقوة في سوق الهواتف ، في الجانب الأخر تقتصر آبل على الهواتف المتميزة واللغالية السعر مما يعود لها بالأرباح الكبيرة .

كما احتل المركزان الرابع والخامس شركات مثل OPPO وVivo الصينيتان ،ولم تظهر هواوي المتراجعة حتى في أول خمسة مراكز من التصنيف العالمي .

وبذلك أشار Counterpoint Research إلى أن إجمالي الأجهزة المباعة في سوق الهواتف في فترة الربع الثاني من عام 2020 قد بلغ 329 مليون نسخة حول العالم .

قدمت لكم أعزائي هذا المقال التقني حول أخر التطورات في سوق الهواتف العالمي أرجو أن ينال إعجابكم وأن تشاركوه مع الأصدقاء ، سنعود لكم بكل جديد في عالم التقنيات والإلكترونيات من موقع تقني دوت كوم.

- ثائر هنيدي

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم