ابحث هنا وسوف تجد طلبك

تجاربكم في إزالة الشعر الوبري بالليزر

سنقدم لكم عبر موقع تقني دوت كوم مقال يحتوي على تجاربكم مع إزالة الشعر الوبري بالليزر، و تجارب إزالة الشعر بالليزر، وما هو الفرق بين جهاز الليزر العادي والوبري، وهل الليزر فعال مع الشعر الوبري؟ وكم جلسة ليزر يحتاج الشعر الوبري؟ وهل الشعر الخفيف يزال بالليزر؟ وما هو أفضل جهاز ليزر للشعر الوبري؟.

جميع هذه التساؤلات سوف نجيب عليها في موضوع مقالنا اليوم حول تجارب إزالة الشعر الوبري بالليزر، فتابعوا معنا.

تجاربكم في إزالة الشعر الوبري بالليزر

من المواضيع التي تهتم بها النساء هي إزالة الشعر باستخدام الليزر، وتتنوع الآراء وتختلف بينهن، فبعض النساء لاقت نتيجة جيدة بعد استخدام الليزر، والبعض الآخر كانت النتائج لها غير مرضية.

وسنستعرض من خلال هذا المقال بعض من تجارب النساء في استخدام الليزر لإزالة الشعر الوبري والشعر العادي، وبعض الأمور والتفاصيل المتعلقة في نوع الشعر هذا، لكي تستفيد النساء اللواتي يفكرن في تجربة الليزر للتخلص من الشعر الوبري.

فإذا كنتي من الذين يرغبون في إزالة الشعر الوبري بالليزر المنزلي أو في العبادات وتبحثين عن تجارب أشخاص سابقة عن إزالة الشعر الوبري بالليزر، فإننا ندعوك لقراءة هذا الموضوع بالكامل.

الفرق بين الشعر الوبري والعادي

في البداية لا بد من الاطلاع على معنى الشعر الوبري والعادي والفرق بينهما، لأن معظم النساء لا يعرفن هذا الأمر، والفرق بينهما واضح جداً من حيث الشكل الخارجي والطبيعة، ويمكن تلخيصه بالنقاط التالية:

  • الشعر العادي أسمك وأقوى ويمكن رؤيته بطريقة أوضح بالعين المجردة، وصباغ الميلانين في جذور الشعر العادي أكبر مما يجعل لونه أغمق.
  • أما الشعر الوبري يكون ناعم جداً ويشبه شعر الأطفال حين ولادتهم، ويكون رقيق بشكل كبير وغير متين ولا يمكن رؤيته بسهولة، حيث يجب التدقيق والتركيز للتمكن من ذلك.

قد يهمك: افضل جهاز ليزر لإزالة الشعر الوبري

الشعر الوبري في منطقة البطن

يزداد ظهور الشعر الوبري في منطقة البطن والصدر عند الفتاة بشكل خاص بسبب عدة عوامل أهمها:

العامل الوراثي:

العامل الوراثي له دور كبير في زيادة ظهور الشعر الوبري في البطن ومن أهم هذه العوامل هو تكيس المبايض، وتضخم الغدة الكظرية الخلقي، حيث يجب استشارة طبيب مختص لمعالجة هذه المشاكل.

العرق

تتعرض النساء اللواتي يعود عرقهم للآسيويين أو الشرق أوسطيين أو البحر المتوسط إلى ظهور الشعر الوبري في منطقة البطن أكثر من أي نساء أخرات.

السمنة

إن الفتاة التي يكون وزنها زائد تكون نسبة هرمون الأندروجين في جسمها أكبر وهو الذي يؤدي إلى زيادة الشعر الوبري في البطن.

الشعر الوبري الأسود

إن المسافة بين جذور هذا الشعر متقاربة جداً، ويظهر بشكل كبير في الوجه والأنف وحول الأذن، ويسمى بالشعر البري لأنه يشبه الوبر الذي يظهر على فاكهة الخوخ.

وأثبت بعض الدراسات الجديدة أن وجود الشعر الوبري قد يكون إشارة لوجود اضطرابات هضمية أو أمراض سرطانية.

عملية تشقير الشعر الوبري

إن وجود شعر وبري في وجه أي فتاة أو سيدة يعتبر أمراً مزعجاً لها بشكل كبير، مما جعلهن يبحثن عن طرق لإزالته والتخلص منه بشكل نهائي، وليس بشكل مؤقت عن طريق الشمع أو شفرات الحلاقة وغيرها من الطرق التقليدية.

في البداية ظهرت تقنية الليزر وكانت أول الحلول لكن لم تستطع أشعة الليزر التخلص من الشعر الوبري الفاتح اللون، بل كانت النتائج جيدة فقط للشعر الداكن الغامق.

بعد الليزر ظهرت تقنية تشقير الشعر الوبري بالليزر، والتي تعتبر فعالة أكثر، وتؤثر على الشعر الصغير والقصير وتجعل لونه فاتح جداً لا يمكن رؤيته.

قد يهمك: أفضل 7 أجهزة ليزر منزلي لإزالة الشعر

1- تجربة إحدى النساء في إزالة الشعر الوبري باستخدام الليزر

تروي بعض السيدات اللواتي قمن بتجربة إزالة شعرهم الوبري باستخدام الليزر النتائج التي حصلن عليها، وكانت على الشكل التالي:

إحدى السيدات تقول أن عند ذهابها للدكتورة المختصة بإزالة الشعر بالليزر، لم تنصحها باستخدام الليزر لإزالة الشعر الوبري، حيث أن إزالته تؤدي لزيادة كثافته، ونصحتها باستخدام الخيط الرفيع للتخلص من الشعر الوبري.

لكنها فيما بعد قررت الذهاب إلى مستشفى معينة لم تقم بذكر اسمها، ونصحتها المختصة في هذا المستشفى بأن تقوم بعملية شيفينغ وهي ما تسمى ليزر التشقير، لأن هذا النوع يجعل لون الشعرة أفتح ويتخلص منها نهائيا بعد 10 جلسات.

وقالت هذه السيدة أنها راضية عن النتائج التي حصلت عليها من ليزر التقشير بعد مرور 4 شهور على استخدامه أي حوالي 4 جلسات، وتنصح السيدات بهذه الجلسات، وإن كانت البشرة حساسة يتم وضع المراهم التي تنصح بها المختصة.

2- تجربة إحدى النساء في إزالة شعر الجسم باستخدام الليزر:

تقول إحدى السيدات أن تجربتها مع إزالة الشعر بواسطة الليزر كانت سيئة جداً، حيث أنها ظلت وقتاً طويلا تفكر بهذه الخطوة باعتقادٍ منها أن الشعر سيختفي بشكل نهائي ولن ينمو مرةً أخرى.

وقال أنها كانت تزيل شعر جسدها باستخدام الشمع أو شفرات الحلاقة وهذا الأمر صعباً ومنهك للغاية فقررت أن تخضع لجلسات الليزر للتخلص من الشعر وتوفير الوقت والجهد عليها.

وتوجهت هذه السيدة لأحد مراكز التجميل في مدينة نيويورك، واختار منطقة واحدة من جسمها لإزالة الشعر فيها كنوع من التجربة قبل أن تزيل كل شعر جسمها، وبدأت بأول جلسة التي استمرت نحو 20 دقيقة.

بعد أن خضعت هذه السيدة إلى أكثر من 5 جلسات اكتشفت أن الليزر لا يقوم بإزالة الشعر بشكل نهائي، بل يقلل من نموه بنسبة 70% إلى 90%، وللحصول على هذه النسبة يجب إجراء ما يقارب 10 جلسات على الأقل، وكانت النتيجة النهائية لهذه السيدة أن الشعر ينمو من جديد لكن بشكل رقيق وضعيف.

الخلاصة

بعد استعراض تجارب بعض النساء باستخدام الليزر، يمكنك أخذ القرار بالبدء بجلسات الليزر أو لا، ولكن في الحالتين يجب مراجعة الطبيب المختص وفحص الهرمونات وتكيس المبايض ومعالجتها في أسرع وقت.

مواضيع ذات صلة:

الفرق بين السكارليت والفراكشنال وما هو الأنسب لك؟

تجربتي مع ابر اوزمبك Ozempic

افضل 3 ماسكات في المنزل فعالة لترطيب