ابحث هنا وسوف تجد طلبك

أفضل المشاريع الاستثمارية في اليمن ستحقق لك أرباحاً عالية

ما هو أفضل استثمار في اليمن؟ تتمتع اليمن بمقومات استثمارية عديدة تجعل منها محط جذب كبير للمستثمرين العرب والأجانب، مثل موقعها الجغرافي الذي يطل على خطوط الملاحة البحرية بين آسيا وأفريقيا، كما انها تحفز على الاستثمار من خلال تسهيل قانون الاستثمار اليمني فيه، ولكن قد يسأل البعض ما هو أفضل مشروع في اليمن؟ أو كيف ابدا مشروع صغير في اليمن؟

لذلك من خلال هذا المقال سوف نتعرف كيف تستثمر أموالك في اليمن من خلال أكثر المشاريع نجاحاً في اليمن، سواء مشاريع برأس مال صغير أو متوسط، كما أن هنالك منظمات التي تدعم المشاريع الصغيرة في اليمن، كنوع من الدعم للمستثمرين وأصحاب أفكار مشاريع ناجحة ومربحة في اليمن، لذلك تابع الشرح بالتفصيل لكي نتعرف على أفضل مشروع بسيط باليمن ولكن يعتبر أفضل استثمار ناجح.

المشاريع الاستثمارية في اليمن, في العامين الماضيين، ظهرت العديد من المشاريع الجديدة في اليمن وحققت نجاحًا كبيرًا. لقد انتشرت هذه المشاريع في العديد من المحافظات اليمنية وتعتبر من أنجح المشاريع في اليمن.

لذلك سنتعرف في مقالنا اليوم على أهم المشاريع للمبتدئين, أكثر المشاريع نجاحا في اليمن, المشاريع الصغيرة في اليمن, كيف افتح مشروع ناجح في اليمن, أفضل الاستثمارات في اليمن, معوقات الاستثمار في اليمن

أفضل المشاريع الاستثمارية في اليمن

فيما يلي سنقدم لكم قائمة بأفضل المشاريع الاستثمارية في اليمن وهي على الشكل التالي:

متاجر الصرافة:

ازدهر الاستثمار في محلات الصرافة في اليمن بطريقة غير متوقعة. تعد محلات الصرافة من أفضل مجالات الاستثمار في اليمن تقريبًا ومن أنجح المشاريع في اليمن. 

ساهمت العوامل التالية في نجاح الاستثمار في الصرافة :

  • يتغير سعر الصرف كثيرا في يوم واحد وقد يتغير حتى عشر مرات في اليوم.
  • كثرة التحويلات المالية من المغتربين إلى اليمن؛ لمواجهة احتياجات الأهل والأقارب بسبب انقطاع صرف الرواتب في اليمن.
  • أدى نقص السيولة في كل من البنوك الإسلامية والتقليدية إلى توسع كبير في دور الصرافين.
  • استخدام متاجر الصرافة عند تحويل الأموال إلى الخارج لشراء البضائع.
  • تدهور الريال اليمني المستمر دفع الناس إلى تحويل مدخراتهم إلى عملات أجنبية.

مدارس القطاع الخاص:

المدارس الخاصة من أنجح المشاريع في اليمن. كان هناك طلب كبير على المدارس الخاصة، ونتيجة لذلك، تم افتتاح العديد منها في جميع المحافظات. ارتفعت تكلفة التحاق الطلاب بالمدارس الخاصة. حاليا، هناك أكثر من 500 مدرسة خاصة في محافظة صنعاء وحدها.

ساهمت عدة عوامل على ازدهار الاستثمار في المدراس الخاصة:

  • نقص الرواتب في المدارس الحكومية، وخاصة في المناطق الشمالية من اليمن.
  • عدم رغبة المعلمين في العمل والتدريس في هذه المدارس الحكومية.
  • انتقال المعلمين إلى المدارس الخاصة حتى يتمكنوا من كسب لقمة العيش.
  • يرغب الكثير من أولياء الأمور في تحسين المستوى الأكاديمي لأبنائهم وتحويلهم إلى مدارس خاصة بسبب نقص الدروس والمعلمين في المدارس الحكومية. 
  • التسيب في المدارس العامة . 
  • نتيجة للحرب المستمرة، لا تتوفر المناهج في المدارس الحكومية.

الجامعات العليم العالي الخاصة:

يوجد في صنعاء أكثر من 50 جامعة وكلية خاصة، لا تشمل المعاهد. تعد الجامعات الخاصة من أهم وأنجح المشاريع في اليمن. 

 تفتخر جميع الجامعات الخاصة بإيرادات وثروة كبيرة, حيث يعد التعليم والصحة من أهم الاستثمارات والمشاريع الناجحة في اليمن.

فيما يلي بعض العوامل الرئيسية التي ساهمت في نمو وازدهار الاستثمار في الجامعات الخاصة في اليمن: 

عدد الجامعات الحكومية صغير جدًا مقارنة بعدد الجامعات الخاصة (يوجد فقط 10 جامعات حكومية، بينما هناك أكثر من 50 جامعة خاصة) حسب موقع وزارة التعليم العالي اليمنية.

 تشمل العوامل المساهمة الأخرى ما يلي:

  1. الجامعات الخاصة هي المنفذ للعديد من الطلاب حيث أن الجامعات الحكومية غير قادرة على استيعاب الجميع. على سبيل المثال، فقط 10 آلاف طالب تقدموا لامتحان القبول في كلية الهندسة بجامعة صنعاء وتم قبول 300 طالب وطالبة. مع بقاء معدلات التخرج من المدرسة الثانوية كما هي. هل يمكنك أن تتخيل أين سيذهب كل هؤلاء الخريجين إذا كانت هناك كلية واحدة فقط. ماذا يقول ذلك عن باقي الكليات؟
  2. مستوى التعليم في المدرسة الثانوية منخفض، والغش أدى إلى انتاج جيل متدني المعرفة، لذلك يفضل الطالب الالتحاق بالجامعات الخاصة. لأن الجامعات الحكومية تضع العديد من الشروط والاختبارات للقبول، حيث يتم فحص الطلاب واختيار الأفضل.

قد يهمك: هل تبحث عن مشروع مربح | إليك نصائح مهمة من قبل رجال الأعمال

المستشفيات القطاع الخاص:

يقال إن الاستثمار في الصحة والتعليم هما من أفضل الطرق لتحسين دخلك.

تعتبر المستشفيات الخاصة من المشاريع الناجحة في اليمن ويعود السبب في ذلك إلى تدني القطاع الصحي في اليمن وخاصة القطاع الصحي الحكومي.

يعتمد المرضى بشكل ملحوظ على المستشفيات الخاصة، وهو ما يظهر في الاكتظاظ في المستشفيات الخاصة.

أسعار غرف المستشفيات الخاصة أغلى من أسعار غرف الفنادق, تتراوح أسعار الغرف الفندقية الفردية من قرابة 5 آلاف ريال بينما تتعدى غرف المجموعات في المستشفيات 8 آلاف ريال لكل سرير.

يصل سعر الأجنحة في الفنادق إلى 15000 في الليلة بينما يصل الجناح في المستشفيات إلى أكثر من 30 ألفا لكل جناح.

فيما يلي بعض العوامل المهمة التي ساهمت في نمو الاستثمار في المستشفيات الخاصة:

  • قلة المستشفيات الحكومية وعدم قدرتها على استيعاب جميع الحالات المرضية.
  • الحرب المستمرة ف اليمن .
  • توقف المطارات و منع السفر للخارج.
  • شح عائدات المستشفيات الحكومية وقلة الموارد وهدرها. 
  • عدم وجود رعاية صحية كاملة ومثالية في المستشفيات الحكومية.

متاجر بيع الإكسسوارات:

كان هناك انتشار كبير لمتاجر الإكسسوارات، حيث تم افتتاح أكثر من 10 متاجر في شارع واحد في صنعاء وحدها.  والسبب في ذلك ارتفاع سعر الذهب بسبب ارتفاع الدولار وانخفاض قيمة الريال اليمني.

الأمر الذي دفع الكثير من النساء للجوء إلى الإكسسوارات المطلية لتعويض النقص في المجوهرات والذهب.

ساهمت النساء اللواتي يبعن مجوهراتهن لتأمين لقمة العيش في زيادة الطلب على الإكسسوارات.

استبدلت العديد من النساء مجوهراتهن المباعة بإكسسوارات جديدة. لهذا السبب، تعد متاجر الإكسسوارات النسائية أو متاجر الإكسسوارات المتعلقة بالهاتف من أكثر الشركات نجاحا اليوم في السوق المحلية.

الاستثمار في شبكات Wi-Fi الواي فاي:

أصبح الاستثمار في شبكات Wi-Fi وبث الإنترنت من أكثر الطرق فعالية للاستثمار في العديد من مناطق اليمن. توسعت الشبكات لتشمل جميع أحياء صنعاء والمحافظات اليمنية الرئيسية الأخرى. يعد الاستثمار في شبكات Wi-Fi أحد المشاريع الناجحة والمربحة.

يزدهر الاستثمار في هذه الشبكات للأسباب التالية: 

  • انقطاع التيار الكهربائي المتواصل في اليمن.
  • ضعف الإنترنت في الكثير من المدن.
  • ارتفاع تكلفة باقات الهاتف المحمول المحلية سواء كانت شركة يمن موبايل سبا فون MTN أو شركة Wi

عمليات شراء وبيع العقارات:

تقول القاعدة الاقتصادية أنه في أي بلد تندلع فيه حرب، يتدهور الاستثمار في العقارات. 

على الرغم من حقيقة أن بلدنا في حالة حرب لأكثر من 5 سنوات، فقد زاد الاستثمار في العقارات بالفعل. لذلك يعتبر الاستثمار في العقارات من أهم المشاريع الناجحة.

الأسباب التي حفزت نمو الاستثمار في سوق العقارات هي كما يلي:

  • أدى انخفاض قيمة الريال اليمني مقارنة بالعملات الأخرى إلى دفع المغتربين لشراء المزيد من الأراضي والعقارات, هم قادرين على صرف العملات بسعر أكبر، فامتلكوا المزيد من الأراضي والعقارات.
  • بالإضافة إلى ذلك، فر العديد من اليمنيين من البلاد بسبب الحرب وباعوا أراضيهم ومبانيهم. 
  • أخيرا، كانت هناك أطراف استفادت كثيرا من الصراع وغسلت أموالها عن طريق شراء الأراضي.

يتمتع الشعب اليمني بإرادة قوية للغاية حيث تعين عليهم التغلب على العديد من الصعوبات في حياتهم. لا توجد دولة في حالة حرب ولديها اقتصاد مزدهر مثل اليمن, حيث يعتمد الناس في اليمن على أنفسهم في الحصول على الخدمات.

 لذلك، لا يعمل سوق العقارات بشكل جيد فحسب، بل إن أي شيء يتعلق بالعقار بما في ذلك مكاتب البيع والشراء وشركات الاستثمار العقاري يعمل بشكل جيد أيضا.

ختاماً نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا الموضوع والذي أجبنا على أهم سؤال للمستثمرين المبتدئين، وهو طيف استثمر أموالي في اليمن، من خلال أفضل مشاريع استثمارية في اليمن 2022.

مواضيع ذات صله:

أفضل 6 مشاريع صغيرة ومربحة في اليمن

افضل مشاريع صغيرة مربحة جداً في اليمن

مشاريع ناجحة 2022 (3 أفكار ناجحة برأس مال بسيط)

أفضل 4 أفكار مشاريع ناجحة يمكن البدء فيها من اليوم

افضل مشاريع صغيرة مربحة جداً في اليمن

افضل مشاريع بدخل يومي في اليمن (أحسن 5 مشاريع مربحة 2022)