لماذا الاستثمار في سلطنة عمان وما سر تسابق المستثمرين إليها ؟

مرحبا بكم زوار موقع تقني دوت كوم , يبحث المستثمر دائماً عن الفرص الأفضل لإستثمار أمواله وكذلك البلد الذي سيضع ثروته فيها ومعرفة اللائحة التنفيذية لقانون الاستثمار واستثمار رأس المال الأجنبي وقوانين الاستثمار فيها وتقديم دليل المستثمر.

وأكثر ما يهمه هو وضع البلد الإقتصادي والسياسي وكذلك يبحث عن الإستقرار والأمان الذي يحظى به هذا البلد حسب قانون الاستثمار الجديد لعام 2021 .

وفي هذه التدوينة أعزائنا الزوار متابعينا الأكارم سنقوم بدراسة تشمل الإستثمار ودليل المستثمر في سلطنة عُمان pdf وكذلك قوانين الاستثمار وشروطها وماهي مميزات الاسثمار في عمان وكذلك معرفة قانون الاستثمار الأجنبي في سلطنة عمان 2021 .

تعتبر سلطنة عُمان من بين أفضل الدول العربية والشرق أوسطية التي تشجع التجار وأصحاب رؤوس الأموال على إستثمار ثرواتهم فيها والأنشطة التجارية المسموح بها في سلطنة عمان.

كما تقدم عمان كافة التسهيلات والحوافز من أجل ذلك كونها تملك كافة المؤهلات البشرية والمواد الأولية للإستثمار فيها أحسن استثمار.

وأما لماذا يبحث المستثمر عن فرص الاسثمار في دولة عمان فهناك عدة أسباب تشجع التجار والمقاولون على ضخ أموالهم فيها بكل ثقة وأمان مع كيفية الاستثمار الناجح في سلطنة عُمان وهذه الأسباب كثيرة نختار منها :

1- الإستقرار الإقتصادي والسياسي

حيث أن سلطنة عمان تتميز بأنها مستقرة ومنذ وقت بعيد وهي تخلو من المشاكل والتقلبات السياسية المفاجئة وحسب التقارير الدولية فهي تحتل المراتب الأولى في خلوّها من الجرائم والإرهاب والأكثر أماناً وإستقراراً بين الدول.

وكذلك إقتصادياً هي دولة مستقرة وتتوفر فيها كافة المتطلبات الحياتية.

2- موقعها الإستراتيجي

فهي تعتبر من الدول التي تحتل موقعاً إستراتيجياً يجمع الأسواق الأوروبية مع أسواق ودول الشرق الأوسط وقارة آسيا وكذلك تربط قارة أفريقيا مع أمريكا الجنوبية واللاتينية وهذا ما يميزها ويعطيها ثقلاً مهماً بين الدول التجارية.

3- كما تتميز سلطنة عمان بسياسة تجارية ذكية تحفيزية ولا أروع وهي موضوع الضرائب والجمركة ، فقد طبقت قانون الإعفاء من جميع الضرائب والرسوم الجمركية وذلك تشجيعاً منها لزيادة رغبة المستثمرين في الإقامة والاستثمار داخل الحدود العُمانية.

4- كذلك البنية الأساسيّة العمانية

ففي سلطنة عُمان أنظمة وقوانين تسهل سير الاستثمار والتجارة بكافة اشكالها حيث أن التجارة والاستثمار في سلطنة عمان يعتمد بشكل أساسي على التنوع وتطوير القطاع الاقتصادي والتجاري والزراعي كما أن الدولة العمانية لا تشترط فرض رسوم وضرائب على إستلام الأرباح أو تحويلها بين البنوك والمصارف العمانية كما لا تفرض شروط على رؤوس الأموال المستثمرة في المشاريع داخل الأراضي العمانية كما أنها لا تتدخل في تداول العملات ولا تضع لهم العراقيل.

والجدير بالذكر أن الحكومة العمانية كانت قد أبرمت عدة عقود مع منطقة التجارة الحرة وكذلك مع عدة منظمات تجارية في الكثير من الدول الأوروبية وأمريكا والنرويج ومنظمة التجارة العالمية.

للإستثمار في سلطنة عُمان مراحل يجب على المستثمر إجتيازها وتوفير كافة الإجراءات المطلوبة كي يتم منحها ترخيص لتنفيذ المشاريع وتأسيس شركات استثمارية فعالة.

ماهي خطوات الإستثمار في سلطنة عُمان ؟

أولاً : يجب في البداية إجراء دراسة معمقة لأي مشروع تجاري للوصول إلى نتائج مرضية تحقق الفائدة الربحية أو المالية إضافة إلى توفير مستلزمات المجتمع العماني إضافة إلى رفع مستوى الإقتصاد العماني.

ثانياً : إحضار كافة الأوراق والمستندات وكافة المعاملات الخاصة بالسماح للمستثمر أو التاجر بالإستثمار في عمان والإطلاع على شروط استخراج سجل تجاري مستثمر أجنبي للإستثمار في عمان.

ثالثاً : تأمين وتقديم الثبوتيات الشخصية للمستثمر مثل صورة عن البطاقة الشخصية وكذلك صور شخصية

رابعاً : يجب تحديد مجال أو نوع الاستثمار الذي سيقوم به

فمثلاً هناك مجال الصناعة أو الإقتصاد أو المجال التجاري أو في القطاع الزراعي الذي أثبتت من خلاله سلطنة عُمان تفوقها ونجاحها فيه حيث تكثر فيها الأراضي الزراعية والمزارع الشاسعة والتي تشمل كافة أنواع الزراعات.

وكذلك تميزت ونشطت السلطنة في المجال السياحي حيث توجد فيها الكثير الكثير من المواقع السياحية إضافة إلى الطبيعة الرائعة من جبال وينابيع وأنهار وشلالات تسلب الأنظار وتجلب عشرات الآلاف من السياح والزوار كل موسم الأمر الذي يجعلها تلفت أنظار المستثمرين لإقامة الكثير من المشاريع السياحية فيها وخاصة على شواطئ البحار.

ولا ننسى المدن العمانية الجميلة والتي تحوي أفضل الأسواق الشعبية وكذلك الحضارية المتطورة التي تعود بالفائدة والخيرات على المواطن العُماني وكذلك على المستثمر الأجنبي.

كما أن سلطنة عُمان تتميز بأنها تعتمد على الجانب التجاري كثيراً حيث ينشط فيها التبادل التجاري كالتصدير والاستيراد لأنها تحاول الإنضمام إلى الدول الإقتصادية وكان لها ما أرادت حيث قدمت طلب انضمام إلى منظمة التجارة العالمية وبذلك أصبحت من الدول التجارية والإقتصادية في العالم وبات يُعتمد عليها في دعم الإقتصاد العالمي في الكثير من المجالات.

وختاماً يمكننا القول بأن الإستثمار في سلطنة عُمان بات من أهم دعائم الإقتصاد العماني الأمر الذي جعلها في مصاف الدول المتقدمة تجارياً ومحط أنظار الكثير من التجار ورجال الأعمال للقيام بتأسيس مشاريع وشركات تجارية للعمل والإستثمار في عُمان.

قدمنا لكم أعزائنا الزوار ومن خلال هذه التدوينة نبذة موجزة عن طبيعة ومقومات الاستثمار في سلطنة عُمان وكذلك خطوات وشروط الاستثمار فيها متمنين لكم الإستفادة .

مواضيع ذات صله:

أحدث أقدم